top of page

إدارة فرانس24 ترد على مقال وكالة الأنباء الجزائرية وتعتبر مضمونه "سخيف"

أكد بيان لإدارة قناة فرانس 24 الفرنسية، أن الحرائق التي نشبت في كل حوض البحر الأبيض المتوسط، غطتها القناة من دون أي معالجة حصرية، وخاصة بفضل مراسليها في اليونان وصقلية في الأيام الماضية.


وأبرزت القناة أن "الحرائق في الجزائر لم تكن لها أي تغطية خاصة"، مشيرة إلى أنها "كغيرها من وسائل الإعلام تغطي هذه الأحداث كما وردت".


واعتبرت ردًا على الاتهامات بأن القناة موجهة من مسؤولين يدعمون الانفصاليين في منطقة القبائل في الجزائر، أن “إطلاق استنتاجات سياسية لا أساس لها ما هو إلا تحليلات غير عقلانية ومخالفة للمنطق السليم”.


وتابعت أن “كلام الوكالة الجزائرية التشهيري والمبالغ فيه، واستخدام الشتائم والإهانات، أمور سخيفة، ولا سيما عند الحديث عن تغطية كوارث طبيعية مأساوية ومؤلمة”.


وأكدت أن “القناة تعبر عن تعاطفها مع الضحايا أيًا كانوا، والتجاوز الموجود في هذا النص يعيب من كتبوه”، مشيرة إلى أنها "ستواصل من جهتها تغطية الأخبار في العالم بكل مهنية".


ويأتي رد فرانس 24 على خلفية نشر وكالة الأنباء الجزائرية مقالاً بلغة هجومية حادة تحت عنوان” فرانس 24.. القناة الحثالة”.


واتهمت الوكالة الرسمية القناة بأنها تتلقى “الأوامر بخصوص الجزائر” من أحد المقربين من قصر الإليزيه المعروف “بصلته” الأكيدة مع منظمة “الماك” الإرهابية"، على حد تعبيرها.  



التحرير

٢٤ مشاهدة

Comments


bottom of page