top of page

إسبانيا والمغرب يوقعان اتفاقية جديدة لوقف تدفق الهجرة

اتفق وزير الداخلية المغربي عبد الوافي لفتيت ونظيره الإسباني فيرناندو غراندي مارلاسكا، الجمعة، على تعزيز التعاون الأمني بين البلدين.


جاء ذلك خلال محادثات بين الوزيرين، على هامش زيارة يجريها غراندي مارلاسكا إلى الرباط ليوم واحدا، وفق بيان لوزارة الداخلية المغربية، نشرته وكالة الأنباء الرسمية.


وأشار البيان إلى أن المباحثات "تعلقت بتبادل المعلومات والخبرة من أجل استباق أفضل للتهديدات الناجمة عن الإرهاب والأنشطة الإجرامية وشبكات التهريب العابرة للحدود، وخاصة تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر".


وذكّر لفتيت، وفق البيان، "بمساهمة المغرب والجهود التي يبذلها في مجال محاربة الإرهاب، ومراقبة الحدود والتصدي لجميع أشكال الإجرام العابرة للحدود، مما يؤكد الالتزام الثابت للمملكة من أجل الأمن الإقليمي".


بدوره، أشاد غراندي مارلاسكا، وفق وكالة الأنباء المغربية، "بمستوى التعاون (مع الرباط) في مجال مكافحة الإرهاب"، مذكرا بأن "سلطات البلدين نفذت خلال السنة المنصرمة 14 عملية مشتركة ضد خلايا إرهابية"، دون ذكر مكان تنفيذها.


وأشار وزير الداخلية الإسباني، إلى أن "هذه العمليات أسفرت عن اعتقال 80 شخصا"، مضيفا أن ذلك "يعكس فعالية ونجاعة التعاون بين الأجهزة الأمنية المغربية والإسبانية".


وفي 3 يناير الحالي، أعلن الجيش المغربي، في بيان، توقيف 87 ألف مهاجر غير نظامي خلال عام 2023، ينحدر أغلبهم من إفريقيا جنوب الصحراء.


وتزداد محاولات مغاربة وأفارقة من دول جنوب الصحراء، للهجرة بطريقة غير نظامية إلى أوروبا بحثا عن حياة أفضل، في ظل حروب واضطرابات أمنية وأوضاع اقتصادية متدهورة في دول إفريقية عديدة.


التحرير

٣١ مشاهدة

Comments


bottom of page