top of page

الإتحاد الدولي للصحفيين: 16 صحافياً فلسطينياً قتلوا في قصف غزة

أعلن الاتحاد الدولي للصحفيين، مساء  أمس الجمعة، ارتفاع حصيلة القتلى منذ 7 أكتوبر الجاري إلى 16 صحفيا في غزة.


وقال الاتحاد في بيان على موقعه الرسمي "قتل ستة عشر صحفيا وأصيب عدد آخر وفقد آخرون خلال المواجهات العسكرية المتواصلة بين حماس وإسرائيل في قطاع غزة".


ويضم الاتحاد الدولي للصحفيين صوته لنقابة الصحفيين الفلسطينيين في إدانة عمليات القتل والهجمات المستمرة في حق الصحفيين، ويدعو إلى إجراء تحقيق فوري في مقتلهم.


وطالب الاتحاد الصحفيين الميدانيين "باتخاذ الاحتياطات اللازمة وارتداء معدات السلامة المهنية وعدم الذهاب لتغطية الأحداث دون أن تزودهم مؤسساتهم الإعلامية بجميع معدات السلامة المهنية اللازمة لعملهم".


ووفق حصر نقابة الصحفيين الفلسطينيين فإن أسماء الصحفيين الذين فقدوا حياتهم هم: "محمد علي وخليل أبو عاذرة وسميح النادي وعصام بهار ومحمد بلعوشة وعبد الهادي حبيب و حسام مبارك وأحمد شهاب ومحمد فايز يوسف أبو مطر وسعيد الطويل، ومحمد صبح وهشام النواجحة و أسعد شملخ ومحمد الصالحي وإبراهيم لافي ومحمد جرغون".


وأشارت النقابة إلى انقطاع الاتصال مع الصحفيين نضال الوحيدي من قناة "النجاح"، والمصور هيثم عبد الواحد من "وكالة عين ميديا". وفي اليوم التالي، أبلغت عائلة الصحفي الوحيدي وسائل الإعلام أن ابنها معتقل لدى الجيش الإسرائيلي.


وفجر 7 أكتوبر الجاري، أطلقت حركة "حماس" وفصائل فلسطينية أخرى في غزة عملية "طوفان الأقصى"، ردا على "اعتداءات القوات والمستوطنين الإسرائيليين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، ولا سيما المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.


ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي استهداف قطاع غزة بغارات جوية مكثفة دمّرت أحياء بكاملها، وخلفت 4137 قتيلا، بينهم 1524 طفلا، بالإضافة إلى 13 ألف مصاب، وفق أحدث إحصائية لوزارة الصحة في غزة الجمعة.



التحرير

٦٠ مشاهدة

Kommentare


bottom of page