top of page

الجزائر: افتتاح مكتب لحزب انفصالي مغربي و إطلاق تكتل مغاربي جديد يستثني المغرب

توتر جديد في العلاقات المغربية الجزائرية إثر افتتاح مكتب لممثلي الريف بالعاصمة، الجزائر، وأنباء عن مساع جزائرية لإطلاق تكتل مغاربي جديد يستثني المغرب.


في الوقت الذي يهدف فيه الاتفاق المشترك بين الجزائر، ليبيا و تونس إلى تكثيف الجهود وتوحيدها لمواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية بما يعود على شعوب البلدان الثلاثة التي تشترك في الحدود، أثار هذا التكتل المغاربي الجديد جدلا بسبب غياب موريتانيا والمغرب عنه.


حيث اتفقت كل من الجزائر وليبيا وتونس على عقد اجتماعات كل ثلاثة أشهر، يكون الأول في تونس بعد شهر رمضان تزامنًا مع افتتاح مكتب لممثّلي الريف بالعاصمة الجزائر المطالبين بالانفصال عن المغرب و إقامة جمهورية الريف.


وجاء ذلك في سياق إعادة بعث مشروع عبدالكريم الخطابي مؤسس ما يعرف بـ”جمهورية الريف"، ما يؤكّد أن الجزائر تدعم الجبهات الانفصالية بالمغرب.


وتعود فكرة ومشروع تأسيس جمهورية الريف، ذات الاسم الرسمي: "الجمهورية الاتحادية لقبائل الريف" للمقاوم المغربي ، عبدالكريم الخطابي الذي حارب الإسبان والفرنسيين دفاعا عن ارضه.


وعودة إلى التكتّل المغاربي، ذكرت وسائل إعلام عربية انّ الرئيس الموريتاني يتخلّف عن حضور ما أسمته الرئاسة الجزائرية "اللقاء المغاربي" الذي دعا إليه تبون إثر منتدى الدول المصدر للغاز.


موضّحة بأن الرئيس المويتاني محمد ولد الشيخ الغزواني لم يحضر اللقاء الذي انعقد إثر منتدى الدول المصدرة للغاز الذي احتضنته الجزائر الأسبوع الماضي وجمع تبون بكلّ من الرئيس التونسي قيس سعيد ورئيس مجلس الرئاسة الليبي محمد المنفي وخصص لمناقشة مبادرة إنشاء تكتل مغاربي.


ويعكس تخلّف الرئيس الموريتاني عن الاجتماع الذي وصفته الرئاسة الجزائرية بـ"اللقاء المغاربي"، -حسب وسائل الإعلام التي نقلت الخبر- رفضا مبطّنا لفكرة إقامة التحالف، خاصة وأن ولد الغزواني كان متواجدا في المنتدى وأجرى عديد اللقاءات مع عدة رؤساء وكبار المسؤولين الذين شاركوا في القمة.


فيما اعتبرت المغرب أن "الجزائر في مسعى للتشويش على التقارب بين الرباط ونواكشوط" التي "التزمت الحياد في النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية".


ولم تتضح رسميًا أسباب غياب موريتانيا عن هذا الاجتماع "المغاربي"، واضطر تبون للاتصال بالرئيس ولد الشيخ الغزواني يوم الثلاثاء، "في محاولة جديدة لإقناعه بالانضمام" حسب محلّلين.


وأفادت الرئاسة الجزائرية في منشور له على فيسبوك بأن "تبون أجرى مكالمة هاتفية مع أخيه محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة، جدّد له فيها تهانيه بانضمام بلاده إلى منتدى الدول المصدرة للغاز، كما أعرب له عن شكره للحضور الموريتاني المميز في أشغال القمة السابعة"


وتابعت أن "الرئيس الجزائري أطلع نظيره الموريتاني على اللقاء المغاربي الثلاثي الذي جمع رؤساء كل من الجزائر تونس وليبيا عقب القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز".


التحرير

٢٠ مشاهدة

Comments


bottom of page