top of page

الجزائر: حزب الأفافاس ينفي منعه تجمع لويزة حنون ويهدد صحافيين بالقضاء

نفى حزب جبهة القوى الاشتراكية (الأفافاس) وقوفه وراء منع تجمع للمرشحة للانتخابات الرئاسية والأمينة العامة لحزب العمال ، لويزة حنون في قرية إيغندوسان ببلدية معاتقة بولاية تيزي وزو، موضحا أنه ليس من صلاحيات الحزب  إصدار أوامر عقد تجمعات سياسية.


واستغرب بشدة بيان لحزب الأفافاس "ورود بعض التأويلات والتلميحات غير البريئة والكاذبة التي ربطته بإلغاء نشاط حزب سياسي تربطنا معه علاقات أخوية لحد الآن، والذي كان مُقررا بقرية  إيغندوسان ببلدية معاتقة، ولاية تيزي وزو".


وأوضح أن "هذا التهجم الصريح على الحزب ومحاولة إقحام مناضليه وقيادته الوطنية واتهامهم بالوقوف وراء "الحادث المذكور" دون العودة إلى واجب التحري لا يمت بصلة إلى العمل السياسي  الأخلاقي والصادق، ويعبر عن حالة الارتباك لدى البعض إثر قرار الأفافاس بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة".


وأشار إلى أن "مسارعة بعض الصحفيين المعروفة انتماءاتهم السياسية والمسجل عنهم عداؤهم للحزب في محطات عديدة إلى محاولة الزج بالأفافاس في واقعة لا صحة لها  يؤكد حالة الارتباك هذه".


وهدد الأفافاس بتحريك دعوى قضائية ضد "الجهات أو للأقلام المأجورة التي تتجرأ على التطاول على الحزب وقيادته وتعمل على استهدافه بأي شكل من أشكال  القذف، التهجم والتزييف" داعيا وسائل الإعلام إلى التقرب من السلطات البلدية والولائية ومن لجنة القرية المعنية بالنشاط، للتأكد من الموضوع والتحقق فيه.


 وذكر الأفافاس أنه لم يتم إيداع أي طلب رسمي لتنظيم  أي تجمع شعبي أو تظاهرة سياسية في هذه القرية التي برمجت نشاطا جمعويا للاحتفال باليوم العالمي للطفولة، بحسب المعلومات التي يملكها.


التحرير

١٨ مشاهدة

Komentar


bottom of page