top of page

الحريات الدينية: امريكا تضع الجزائر تحت المراقبة والأخيرة ترد

ردا على صدور تقرير لكتابة الخارجية الأمريكية، الذي وضع الجزائر في خانة المراقبة للدول المعنية بارتكاب انتهاكات للحرية الدينية، أعربت الجزائر اليوم عبر بيان لوزارة الخارجية عن اسفها لمضمون التقرير الذي اعتبرته مغالطا ويحمل معلومات غير دقيقة.


وأعرب وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، أحمد عطاف، اليوم، عن عميق أسفه حول ما ورد في البيان الأخير لكتابة الدولة الأمريكية المتعلق بالحرية الدينية من معلومات مغلوطة وغير دقيقة بخصوص الجزائر.

 

وأكد عطاف خلال المكالمة الهاتفية التي جمعته مع نظيره الأمريكي، أنطوني بلينكن، أن ذات البيان قد أغفل الجهود التي تبذلها الجزائر في سبيل تكريس مبدأ حرية الاعتقاد والممارسة الدينية، وهو المبدأ الذي يكفله الدستور الجزائري بطريقة واضحة لا غموض فيها.

 

وأشار أحمد عطاف إلى الحوار الذي أطلقته الجزائر مع الولايات المتحدة الأمريكية بهذا الشأن وإلى إعرابها في أكثر من مناسبة عن استعدادها لاستقبال السفير الأمريكي المتجول للحرية الدينية الدولية بغية تسليط الضوء على الحقائق وعلى التزام الجزائر الفعلي بصون مبدأ حرية المعتقد وفقاً لالتزاماتها الدولية ذات الصلة.


التحرير

٩٠ مشاهدة

Comments


bottom of page