top of page

الرئيس الفرنسي يحل البرلمان بعد فوز اليمين المتطرف في الانتخابات الأوروبية

قرر اليوم الأحد، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حل الجمعية الوطنية (البرلمان )، ودعا إلى انتخابات مبكرة بعد أن ألحق حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف هزيمة ثقيلة بمعسكره في الانتخابات الأوروبية.


وقال الرئيس ماكرون، في كلمة له بعد حصول حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف على 32 بالمئة من الأصوات في انتخابات البرلمان الأوروبي، إن "الجولة الأولى من الانتخابات التشريعية ستجري في 30 جوان الجاري، والجولة الثانية في 7 جويلية المقبل".


وأضاف الرئيس الفرنسي أن "صعود القوميين والديماغوجيين يشكل خطرا ليس فقط على أمتنا، بل على أوروبا أيضا".


فيما رحّبت الاحزاب الفرنسية بقرار حلّ البرلمان الفرنسي والذي اعتبرته قرار ديموقراطي.


التحرير

١٤ مشاهدة

Comments


bottom of page