top of page

المٌقرر الأُممي لحرية التجمع والجمعيات يلتقي نشطاء من وهران

المٌقرر الأُممي لحرية التجمع والجمعيات يلتقي نشطاء من وهران
المٌقرر الأُممي لحرية التجمع والجمعيات يلتقي نشطاء من وهران

إلتقى أمس، المقرر الأممي  المعني بالحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات، الطوغولي،  كليمان نيالتسوسي فول ، وفداً من الصحفيين ومدافعي حقوق الإنسان ومحامين ونشطاء من الحراك ومعتقلي رأي سابقين، لمناقشة وضعية حرية النشاط والانتهاكات المسجلة في هذا المجال.


اللقاء الذي دام قرابة أربع ساعات من الزمن بفندق "أى.زاد" بوهران، جرى تحت حراسة ومراقبة أمنية ملفتة للإنتباه، لكن المقرر اجتمع بالمعنيين في جلسة مغلقة، بعيداً عن أي مراقبة.


وحضر اللقاء كل من الصحفي ومعتقل الرأي السابق سعيد بودور، العضو المُؤسس لأول نقابة لناشري المواقع الإلكترونية التي منعت السلطات الأمنية عقد جمعيتها التأسيسية، وعضو رابطة حقوق الإنسان، وكذا نائب رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان والنقابي قدور شويشة، وكذا النقابي فؤاد حصام المتخصص في قضايا الهجرة واللجوء، والمحامي عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بتلمسان، الاستاذ بن عبدالرحمن محمد أمين، وكذا المعتقلين السابقين مليك رياحي، وقاسم سعيد إضافة إلى حرمه.


وتطرق اللقاء لوضعية الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان ونقابة "سناباب" وملف "راديو أم"، وسجن الصحفيان مصطفى بن جامع والقاضي إحسان، إضافة إلى ملف المبلغ عن الفساد نورالدين تونسي ومحاد قاسمي وإبراهيم لعلامي ونبيل ملاح وغيرهم من المعتقلين ، على خلفية نشطاتهم ودعمهم لجهود الديمقراطية التي يطالب بها الحراك الشعبي.


وخلص اللقاء، الذي عرف حضور ، ممثلين عن مجلس حقوق الإنسان الأممي، لجملة من التوصيات والمطالب التي ستناقش أولاً مع الحكومة الجزائرية، قبل أن يرفع تقرير ، يعرض أمام مجلس حقوق الإنسان المقرر شهر جوان من العام القادم.


هذا ويُجري مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات، كليمان نيالتسوسي فول، زيارة رسمية إلى الجزائر خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 26 سبتمبر 2023.


وخلال زيارته، سيقوم فول بتقييم الامتثال لحقوق الحرية في التجمع السلمي وتكوين الجمعيات، بما في ذلك الإطار القانوني المتعلق بهذه الحقوق، والتحديات والفرص المتاحة لحماية هذه الحقوق.


وسيركز الخبير على قدرة منظمات المجتمع المدني والنقابات العمالية والأحزاب السياسية على العمل بحرية، فضلاً عن تدابير حماية الحق في التجمع السلمي.


كما سيجتمع فول مع المسؤولين الحكوميين وأعضاء الهيئة التشريعية والسلطة القضائية وهيئات الرصد وأعضاء فريق الأمم المتحدة ، وآخرين على غرار الأطراف الفاعلة في المجتمع المدني والصحفيين والأكاديميين والمحامين والنقابات والأحزاب السياسية.


وبعد زيارة السيد فول للجزائر العاصمة ووهران، سيحط الرحال بمدينة بجاية لملاقاة المناضلين و معتقلي رأي سابقين ومدافعين عن حقوق الانسان .


وفي نهاية زيارته، سيقدم المقرر الخاص ملاحظاته الأولية خلال ندوة صحفية تُنعقد على الساعة 12 ظهرًا (بالتوقيت المحلي) يوم 26 سبتمبر في مقر الأمم المتحدة بالجزائر العاصمة (شارع خودي محمد، رقم 41،الأبيار، الجزائر 16003)، حيث ستقتصر إمكانية حضور الندوة حصرا على الصحفيين.



التحرير

٤٤١ مشاهدة

Comentarios


bottom of page