top of page

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تصدر بيانًا هامًا حول حرية التصوير في الفضاء العام

في خطوة تعزز الحريات العامة وتجدد التزامها بضمان حقوق الصحافة والتعبير، أصدرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بيانًا هامًا اليوم الخميس الموافق 21 مارس 2024.


وتناول البيان قضية "حرية التصوير في الفضاء العام" والجدل الدائر حولها داخل المهنة الصحفية.


أكدت النقابة في بيانها على أهمية احترام الحريات العامة وعدم ممارسة أي رقابة مسبقة عليها، مشيرة إلى الاستناد إلى المعايير الدولية والدستور التونسي الذي يضمن حرية الرأي والتعبير.


كما أشار البيان إلى أن أي تقييد للحقوق والحريات يجب أن يكون وفقًا لمبادئ الضرورة والتناسب، وأن أي إجراء خارج هذا الإطار يعد ضربًا للحقوق والحريات.


وأضاف البيان أن تنظيم عمليات التصوير في الفضاء العام ينبغي أن يتم من خلال هياكل تعديلية مهنية، وأنه لا يجوز إخضاعها لرقابة مسبقة أو محددات تهدف إلى إساءة تصوير تونس في الخارج.


كما دعت النقابة إلى مراجعة القوانين المتعلقة بتنظيم حرية التعبير وحرية الصحافة من خلال حوار مفتوح مع أبناء القطاع والهياكل المنظمة للمهنة، مؤكدة على ضرورة رفع كل القيود غير المشروعة على حرية التعبير بالفضاء الرقمي.


وفي ختام البيان، أكد الرئيس النقابي زياد الدبار التزام النقابة بدعم حرية الصحافة والتعبير، وتنسيق جهودها مع أعضاء مجلس نواب الشعب والهياكل المهنية لتحقيق هذه الأهداف. 


بهذا البيان، تؤكد النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين على دورها الرائد في الدفاع عن حرية الصحافة والتعبير، وتحث على ضرورة احترام الحقوق والحريات الأساسية في بناء ديمقراطية قوية ومستقرة في تونس.

 

التحرير

٣٥ مشاهدة

Comments


bottom of page