top of page

اليوم الوطني للصحافة الجزائرية: وقفة تضامنية مع شهداء غزة والصحفيين الفلسطينيين

في مبادرة هي الأولى من نوعها في البلاد، اتفقت 35 صحيفة جزائرية الصادرة باللغة العربية والفرنسية، الى توحيد عنوان صفحتها الأولى في أعدادها الصادرة اليوم الاحد، دعما لفلسطين والشعب الفلسطيني الذي يتعرض لحرب إبادة من الاحتلال الصهيوني.


واختارت الصحف عنوان "غزة…إعلام يغتال الحقيقة"، مع صورة واحدة من غزة للإضاءة على انحياز الاعلام الغربي في هذه المعركة، وتعتيمه على هول الفظائع التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي في القطاع.


وتأتي هذا المبادرة بعد أيام من خطوة مماثلة نفذتها ست قنوات تلفزيونية محلية في الجزائر، إذ نظمت بثاً مشتركاً ويوماً مفتوحاً، لتغطية الحدث الفلسطيني من كل جوانبه، وإبراز الدعم السياسي والشعبي لأهل غزة، وفضح الممارسات الإسرائيلية.


وتزامنت المبادرة مع احتفال الصحافة الجزائرية بيومها الوطني الموافق 22 اكتوبر من كل عام. 


وافاد البيان الموحّد الذي صدر في الصحف بأنه "نحن ناشرو الاعلام الجزائريون ندين القصف والقتل الجماعي والهمجي للكيان الصهيوني على شعب غزة الأعزل". 


وانتقدت الصحف في نفس النص التغطية الغربية لما يحدث في غزة قائلا "فإننا ندين السقوط المهني والأخلاقي للإعلام الغربي في تغطيته المنحازة على الحرب على غزة، وتكريسه للصورة النمطية المشوهة للحقيقة، فهو لم ينحز فقط، بل أصبح آلة دعاية كاذبة بتزييف الوقائع لتضليل الرأي العام وتبرير الخروقات السياسية والعسكرية للكيان الصهيوني ". 


وتم تنظيم صباح اليوم الأحد بدار الصحافة الطاهر جاووت بالزائر العاصمة، وقفة تضامنية مع شهداء غزة والصحفيين الفلسطينيين الذين يواجهون الموت من أجل نقل حقيقة ما يقترفه الكيان الصهيوني في قطاع غزة من جرائم وحشية وسط تعتيم غربي غير مسبوق. 

 

التحرير

 

٣٠ مشاهدة

コメント


bottom of page