top of page

بعد تحذير رعاياها من خطر الاختطاف بتندوف: هل ستستدعي الجزائر السفيرة الأمريكية


حذّرت السفارة الأمريكية في الجزائر، رعاياها من خطر "الإختطاف" بولاية تندوف الحدودية، خلال إقامة المارطون الدولي الخميس المقبل 28 فيفري الجاري، داعيا إياهم إلى تجنب السفر دون استحضار الوثائق الإدارية المطلوبة من تأشيرة وتراخيص.


وعلق بيان السفارة الأمريكية صلاحية النشرية لغاية تاريخ 15 مارس القادم، دون تقيد توضيحات بخصوص هذه النشرية التي تشكك في الاستقرار الأمني الداخلي للبلاد.


من جهته، لم تسجل الخارجية الجزائرية، أية اعتراض على البيان لغاية هذه اللحظة، ولم تستدعي السفيرة الأمريكية لطلب توضيحات بخصوص البيان هذا، في وقت عقدت فيها السفيرة الأمريكية أشغال موسعة مع وزارة العدل بخصوص مفهوم وقضايا الإرهاب بمقر الوزارة.


وجرت العادة أن تستدعي الخارجية الجزائرية سفراء الدول، تفاعلاً مع أي تصريح أو بيان رسمي، كما جرى مع دول كل من فرنسا، إسبانيا، سويسرا ، المغرب ومؤخراً مالي.


٣٤ مشاهدة

留言


bottom of page