top of page

تدشين رسمي لمكتب تمثيلية الريف بالجزائر

تم افتتاح مكتب تمثيل الريف في الجزائر رسميًا أمس السبت الموافق ل2 مارس من قبل أعضاء حزب الريف الوطني الذين سافروا إلى الجزائر العاصمة من البلدان المضيفة لهم في أوروبا.


تم خلال الحفل إزاحة الستار عن لوحة التدشين، المكتوبة باللغتين الإنجليزية والعربية، إيذاناً بالافتتاح الرسمي للمبنى.


كما شهد الحفل حمل أحد أعضاء الوفد علم الريف من المبنى إلى سارية العلم حيث علقه عضو آخر مصحوبا بنشيد الريف الوطني بالموسيقى والكلمات. فيما ظهرت صورة الناشط الريفي محمد جلول مكتوب عليها كلمة "الحرية". وكذا صورة معتقل سياسي ريفي آخر وهو أحمد البورتكيز.


كما ظهرت لافتة كبيرة كتب عليها "أسقواس إد يوسين أنيري دي ريف" معلنة "سنكون في الريف العام المقبل".


وعرف اللقاء حظور صورة كبيرة لمولاي موحند، محمد بن عبد الكريم الخطابي، مكتوب عليها “رئيس جمهورية الريف من 1921 إلى 1926” مرافقة لعلم الريف.


يقع مكتب تمثيلية الريف بالجزائر في شارع الشيخ البشير الإبراهيمي في الأبيار بالجزائر العاصمة، بالقرب من السفارة الهولندية والسفارات الأجنبية الرئيسية في الجزائر: الولايات المتحدة والبرازيل وإيطاليا وليبيا والكاميرون.


وحسب مصدرنا فصورة المناضل الريفي عبدالكريم الخطابي تزيّن مكتب تمثيلية الريف بالجزائر عرفانا بنضاله و دفاعه عن جمهورية الريف التي تأسست في سبتمبر 1921، و تزعمها إلى غاية ماي 1926 وكانت مدينة أجدير مركزا لها.


للتذكير، فإن العديد من نشطاء الريف يقبعون بالسجون المغربية و بعضهم منفيون بدول أوروبا منها فرنسا و إسبانيا بوجه الخصوص. ولايزال هؤلاء المناضلون يطالبون باستقلال الريف عن المغرب عبر تجمعات و وقفات مطالبة بإطلاق سراح ذويهم.


التحرير

٧٦ مشاهدة

תגובות


bottom of page