top of page

تشميع مقر راديو أم: القضاء سينطق بالحكم تزامناً مع مرور سنة عن الغلق

أعلنت المحامية، زوبيدة عسول، أن القضاء المدني لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، سينطق في قراره الإبتدائي، بخصوص طلب رفع التشميع عن مقر شركة "انترفاس ميديا" الناشرة لموقعي "راديو أم" و "مغراب إيماغجنت"، يوم 24 ديسمبر الجاري، تزامناً مع مرور سنة عن قرار الغلق.


وكان وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد، قد أمر مصالح مديرية الأمن الداخلي بتنفيذ قرار تشميع المقر الكائن بـ7 شارع مولوز وسط الجزائر العاصمة، تزامناً مع قرار توقيف الصحفي القاضي إحسان، مداهمة المقر وحجز باقي المعدات.


ومنذ ذلك الحين، يواصل الصحفيين عملهم دون إمكانية الولوج للمقر، فيما قرّرت هيئة الدفاع المكونة من المحاميان السعيد زاهي وزوبيدة عسول، التقدم أمام القضاء بطلب رفع التشميع كإجراء إحتياطي، كون أن التحقيق في قضية تلقي أموال من الخراج لصالح الصحفي إحسان القاضي، قد فصل فيها ، إضافة إلى كونه شخص معنوي.


هذا وأصدرت محكمة سيدي امحمد، حكماً أخر غيابي، يقضي بحل الشركة وتغريمها بواحد مليار سنتيم كتعويض لسلطة ضبط السمعي البصري مع مصادرة جميع المحجوزات من معدات إلكترونية تابعة للشركة.


التحرير

٧٣ مشاهدة

Comentários


bottom of page