top of page

حزب العمال الجزائري يطالب بانسحاب الجزائر من جامعة الدول العربية دعما للقضية الفلسطينية

دعا حزب العمال الجزائري في بيان له السلطات العليا في البلاد، إلي انسحاب الجزائر من جامعة الدول العربية، من أجل تجسيد وبقوة دعم الشعب الجزائري للقضية الفلسطينية.


وسلط حزب العمال الضوء على الفجوة بين الرأي العام وقادتها " كما هو الحال في واشنطن، والعديد من المدن عبر العالم، وعلى الرغم من الضغط الإعلامي الرهيب والأكاذيب والحملات الدنيئة ضد كل من يتجرأ على انتقاد الكيان أو إظهار الدعم للشعب الفلسطيني الجريح، خرج العمال والشعوب بمئات الآلاف والملايين وهم يهتفون :"أوقفوا هذه المجزرة"، "أوقفوا إطلاق النار فورا"، "ارفعوا الحصار الإجرامي " على قطاع غزة".


وأشار حزب العمال في بيانه أنه " في عواصم ومدن دول القوى العظمى، تطالب الشعوب حكوماتهم بوقف دعمها غير المشروط للكيان الصهيوني وإدانة رفضها الدعوة إلى وقف إطلاق النار"، وأن "المسؤولين والمذنبين في هذه المذابح وكل هذه الجرائم الفظيعة هم تلك الحكومات التي تحمل الحرب والبؤس والبطالة،...التي يفرضونها على شعوبهم والعديد من الشعوب الأخرى في جميع أنحاء العالم ".


وقال الحزب " أن الأنظمة وخاصة العربية ، مسؤولة و مذنبة لأنها متواطئة في مجازر وجرائم الكيان الصهيوني من خلال العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية التي تربطها وتحافظ عليها، من خلال رفضها المخزي والجبان لنجدة سكان غزة من خلال كسر الحصار الإجرامي الذي  يجوع ويعطش 2.4 مليون شخص بحاجة إلى الغذاء والماء والذي يقتل المصابين والجرحى والمصابين بأمراض مزمنة  بسبب نقص الأدوية والرعاية والمستشفيات المدمرة  من طرف الهمجية الصهيونية".


وأضاف البيان " الخزي والعار على كل الحكومات التي لا تخضع لمطالب شعوبها بقطع العلاقات مع هذا الكيان الهمجي الذي يهدد وزراؤه الشعب الفلسطيني علنا بالإبادة بما في ذلك بالأسلحة النووية، الخزي والعار على كل من يصمت في وجه هذه الهمجية، ويتغاضى عن مثل هذه الأفعال، ومثل هذه التصريحات".


وجدد حزب العمال دعمه اللامشروط لنضال الشعب الفلسطيني من أجل استرجاع كل حقوقه التاريخية،  وكافة أراضيه المسلوبة من طرف الكيان الصهيوني.

 

التحرير  

٥٥ مشاهدة

Comments


bottom of page