top of page

حزب العمال يُعلن إلغاء تجمع له بولاية تيزي وزو لهذا السبب

قال بيان لحزب العمال، أنه تقرر إلغاء تجمع شعبي للامينة العامة ، ومرشحة الانتخابات الرئاسية لويزة حنون بولاية تيزي وزو، بسبب وضع شروط مسبقة للترخيص لعقد اللقاء.


وأوضح بيان للحزب، أنه تم إلغاء تجمع كان مقرر اليوم السبت يوم 1 حوان، بقرية إيغندوسن، في ولاية تيزي وزو بعد وضع شروط أبرزها عدم الحديث عن الوضع في فلسطين.


وقال البيان، أن "مسؤولين من الحزب في ولاية تيزي وزو أبلغوا القيادة قبل  36 ساعة من موعد انعقاد الاجتماع، أن عضوين من لجنة القرية وهم مناضلين في حزب سياسي تربطنا به علاقات أخوية يشهد لها الجميع، أعلنا بأنهما سحبا دعمهما لهذا اللقاء بناءً على تعليمات قيادتهما السياسية الوطنية والولائية ووضعا شروطًا للاجتماع، حيث اشترطا عدم تطرق لويزة حنون إلى القضايا السياسية، خاصة مسألة الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني ، ولمسألة المساجين السياسيين وسجناء الرأي، وأيضًا مسألة وحدة وسلامة البلاد".


وتتكون لجنة القرية في إيغندوسن من مناضلين في جبهة القوى الاشتراكية "أفافاس"، الحزب الذي له حضور قوي في المنطقة.


ووصف حزب العمال ما جرى بأنه "تطورات غريبة، خاصة وأنها تحدث في وقت يحتاج فيه الوضع السياسي إلى انفتاح سياسي يسمح بمناقشة الأفكار والبرامج".


كما استغرب أن "يجري ذلك في ولاية كانت دائما في طليعة النضال من أجل الحريات الديمقراطية ومن أجل نظام التعددية الحزبية وضد الفكر الواحد وضد نظام الحزب الواحد، ودفعت ثمنا باهظا من أجل استقلال البلاد، ولا يمكن بالتالي إلا أن تتضامن مع الشعب الفلسطيني وكل الشعوب المناضلة من أجل تحررها الوطني".


التحرير

٢١ مشاهدة

Comments


bottom of page