top of page

رفض طلب الإفراج عن الناشطة جميلة بن طويس مع تأجيل جلسة محاكمتها

أجّلت أمس محكمة الدار البيضاء بالعاصمة، جسلة محاكمة الناشطة الحراكية والمعتقلة ، جميلة بن طويس، إلى تاريخ 27 جوان القادم، مع رفض طلب الإفراج المؤقت عنها، بعدما وجهت لها تهم تتعلق بـ :المساس بسلامة ووحدة الوطن والتحريض على التجمهر غير المسلح".


وسبق لغرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر العاصمة، أن أسقطت التهم الجنائية في ملف جميلة بن طويس، المتعلقة بجناية "الانخراط في جماعة إرهابية تنشط داخل الوطن وخارجه تحت طائلة المادة 87 مكرر.


وتستند النيابة في التهم الموجهة للناشطة، إلى كلمات الأغنية التي كتبتها وغنتها والتي تتضمن انتقادا لتعامل السلطات مع النشطاء في فترة الحراك الشعبي.


وفي 3 مارس الماضي، أودعت بن طويس البالغة 60 عاما والأم لثلاثة أطفال الحبس المؤقت بعد عرضها أمام قاضي التحقيق لدى محكمة الدار البيضاء بالضاحية الشرقية للعاصمة.



التحرير

١٣ مشاهدة

Comments


bottom of page