top of page

مجلس قضاء العاصمة: إعادة محاكمة المبلغ عن الفساد نورالدين تونسي يوم 27 ديسمبر


حدّدت الغرفة الجزائية، لدى مجلس قضاء الجزائر العاصمة، تاريخ جلسة المحاكمة الاستئنافية في ملف المبلغ عن الفساد والعضو السابق في الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، تونسي نورالدين ليوم 27 ديسمبر من الشهر القادم.


وكانت هيئة دفاع تونسي نورالدين، القابع بسجن الحراش منذ شهر فيفري الماضي، قد استأنفت حكم إدانته بعامين سجنا نافذة وغرامة مالية، مع إحتجاجها على محاكمة وسجن موكّلها في قضية سبق وأن فصل فيها القضاء في مدينة وهران.


وكانت هيئة الدفاع عن المبلغ عن الفساد، نورالدين تونسي، قد صرحت حصرياً لموقع "إذاعة من لا صوت لهم"، أن القضاء اعترف من خلال حكم قضائي صادر عن محكمة بئر مراد رايس لدى مجلس قضاء الجزائر العاصمة، أن تونسي نورالدين موجود في السجن، بسبب قضية تم معاقبته عليها من ذي قبل من طرف قضاء وهران. واوضح المصدر، ان هيئة الدفاع، تفاجئت بخطورة تناقض الحكم الإبتدائي محل الإستئناف، من خلال الاعتراف وقبول الدفع المقدم، والمبني على أساس أن التهمة المتابع بها المبلغ عن الفساد وعضو الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان الأسبق، تونسي نورالدين ، قد تم الفصل فيها من طرف محكمة وهران، بتاريخ 21 أفريل 2021 ، والتي تم تأييدها بقرار مجلس قضاء وهران بتاريخ 17 جوان 2021 عن جنحة "إهانة هيئة نظامية والمساس بحرمة الحياة الخاصة للأشخاص وارتكاب أفعال وكتابات من شأنها التأثير على على أحكام قضائية"، الأمر الذي يعني القضاء بسبق الفصل في الدعوى بموجب قرار نهائي وانقضاء الدعوى العمومية، وبالتالي مغادرته السجن حالاً ولا يمكن متابعته بنفس الوقائع مرتين. لكن الغريب، هو أن القضاء قرر إدانته بعامين سجن نافذة، رغم أنه أكد أن هذه القضية قد تم الفصل فيها من قبل، ما يعني القضاء بانقضاء الدعوى ومغادرته السجن، تقول هيئة الدفاع.

التحرير

٥٥ مشاهدة

Комментарии


bottom of page