top of page

مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بالمغرب تدعو لجعل يوم 22 ديسمبر الجاري يوما وطنيا لإسقاط التطبيع

دعت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بالمغرب، خلال الاجتماع الذي عقد عن بعد يوم الخميس 14 ديسمبر2023، الى جعل يوم الجمعة 22 ديسمبر 2023، ذكرى التوقيع المشؤوم على الاتفاق التطبيعي الرسمي مع الكيان الصهيوني، "يوما وطنيًا لإسقاط التطبيع" من خلال تنظيم وقفات احتجاجية فى كافة المدن والقرى المغربية للتعبير عن رفض المغاربة لهذا التوقيع، والمطالبة بإسقاطه انسجاما مع المواقف التاريخية للشعب المغربي.


كما تم خلال الاجتماع الوقوف عند عدد مت القضايا والمستجدات المتعلقة بالوضع في فلسطين المحتلة وفعاليات الشعب المغربي المساندة للمقاومة الفلسطينية والمناهضة للتطبيع.


حيث تم الاتفاق على مواصلة التعبئة الشعبية لتوقيع عريضة المطالبة بإسقاط التطبيع التي تم اطلاقها يوم 10 ديسمبر بمناسبة المسيرة الوطنية الشعبية التي تنظمها مجموعة العمل، هذه المسيرة التي تزامنت مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، وبعد مرور ثلاث سنوات على الإعلان عن بدء مسلسل التطبيع الرسمي المشؤوم مع الكيان الصهيوني.


كما دعت المنظمة في بيان لها نشر على صفحتها الرسمية على الفيسبوك إلى الاستمرار في تنظيم وقفاتها المركزية الأسبوعية التي دأبت على تنظيمها أمام البرلمان المغربي كل أربعاء وجمعة والتي انطلقت بعد معركة طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر تاريخ الانتصار التاريخي لمقاومة الشعب الفلسطيني وانكسار شوكة جيش الاحتلال الصهيوني الغاصب، وهي الوقفات التي يتم فيها التضامن مع الشعب الفلسطيني والمطالبة بإلغاء كافة الاتفاقيات التطبيعية، وإغلاق مكتب الاتصال الصهيوني وحل ما سمي بلجنة الصداقة البرلمانية.


وجاء في البيان أن المجموعة المغربية قد شرعت في ربط الاتصال بالهيئات النقابية المغربية الحية ومختلف الجهات الفاعلة في دعم القضية الفلسطينية ومناهضة التطبيع، للتحضير لتنظيم إضراب وطني شامل تضامنا مع الشعب الفلسطيني ودعوة لإيقاف العدوان وكسر الحصار وإيصال المساعدات الإنسانية.

 

التحرير


٨ مشاهدات

Comments


bottom of page