top of page

مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي: الفيلم الجزائري "ما فوق الضريح" يفوز بجائزة أفضل سيناريو

تحصل الفيلم الروائي الجزائري "ما فوق الضريح" للمخرج كريم بن صالح على جائزة أفضل سيناريو في النسخة الثالثة من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي.


نال الفيلم إشادة نقدية كبيرة إذ كتب عنه رازميغ بيدريان في The National News " فيلم يغمره الدفء والرقة " كما وصفه بأنه "قصة مبهرة عن التوترات الثقافية في دار جنازة إسلامية فرنسية."


ويحكي الفيلم قصة شاب جزائري ابن شخصية دبلوماسية، يظن أنه سيتولى منصبًا مماثلًا لأبيه عندما ينتهي من دراسته في فرنسا.


ولكن تنقلب الأحوال عندما يصبح مهددا بالخروج من فرنسا وإنهاء إقامته، ويكون السبيل الوحيد للبقاء هو البحث عن عمل، ليضطر إلى قبول وظيفة مساعد حانوتي (يُغسل الموتى) يعمل في دار جنازات إسلامية، ليعيش تجربة تغير مفهومه للحياة، ويتأثر بكيفية تعامل الحانوتي مع الموتى، ويكتشف نفسه من جديد.


وصرح كريم لـصحيفة مصرية أن فكرة تقديمه لفيلم "ما فوق الضريح" ترجع لكونه عاش تجربة مع الموت في طفولته، إذ توقف في أحد الأيام أثناء ذهابه للمدرسة ورغم أنه كان يوما عاديا، إلا أنه بدأ يفكر في الموت، وشغلت باله، ووجه لنفسه الكثير من الأسئلة، بينها: "كيف يتعامل الإنسان مع فكرة أنه سيموت وأن لحياته نهاية؟، ما الذي سيحدث بعد الموت؟"، وناقش بالفعل هذه الأمور في أفلامه القصيرة التي سبقت "ما فوق الضريح".

 

التحرير

 

٢٨ مشاهدة

Comments


bottom of page