top of page

هيئة الرقابة الفرنسية تصدر قرارا يُدعّم الصحفي محمد قاسي بعد مقابلة جريئة مع متحدث إسرائيلي

أصدرت هيئة الرقابة الفرنسية على البث السمعي البصري (Arcom) قرارًا يدعم الصحفي الفرنسي من أصول جزائرية، محمد قاسي، الذي أجرى مقابلة جريئة مع متحدث باسم الجيش الإسرائيلي على "قناة تي في 5 موند".


وجاء قرار الهيئة بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الحادثة، مؤكدًا أن قاسي لم يرتكب أي خطأ خلال الحوار.


وأوضحت "أركوم" أن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي "أتيحت له الفرصة للتعبير عن وجهة نظره بشكل كامل والرد على أسئلة الصحفي بشكل مفصل".


وأضافت الهيئة أن "اختيار الأسئلة التي يطرحها الصحفيون على ضيوفهم هو حرية تحريرية، وأنها لا تفرض على الناشرين الالتزام بالواجبات الأخلاقية للصحفيين". وخلصت إلى أنها "لن تتخذ أي إجراءات ضد القناة".

 

وقد طرح قاسي في المقابلة سؤالًا حول استراتيجية الجيش الإسرائيلي في استهداف المدنيين، مما أثار غضب مؤيدي "إسرائيل" في فرنسا، الذين اعتبروا أنه لم يحترم قواعد العمل الصحفي.


وهذا ما دفع إدارة القناة إلى إصدار بيان تتبرأ فيه من مذيعها، ورغم ذلك، تلقّى الصحفي محمد قاسي دعمًا من زملائه في القناة ومن النقابة الوطنية للصحفيين في فرنسا، التي أعربت عن تضامنها معه وأكدّت أن حرفيته معترف بها منذ سنوات طويلة.

 

التحرير

٢٥ مشاهدة

Comments


bottom of page