top of page

استقالة جماعية في مستشفى ندير محمد بتيزي وزو


تداولت صفحات فايسبوك أمس, الأربعاء 1 جوان, إعلان استقالة جماعية لأطباء والفريق الصحي بقسم جراحة الكلى والمسالك البولية بالمستشفى الجامعي نذير محمد بتيزي وزو وذلك حسب البيان الذي تداوله عديد موظفي الصحة بالمستشفى بسبب الممارسات التعسفية من طريف رئيس المصلحة بذات القسم.


محررو البيان يتهمون رئيس المصلحة باستغلال نفوذه والإجحاف في حقهم وسوء معاملتهم إظافة لاحتجاز عتاد طبي ومنعهم من استعماله.


حسب مصدر من المستشفى فإن الأطباء المقيمين والجراحين المساعدين والعاملين على التخدير في هذا القسم يجدون رئيس المصلحة عنيفا ويمنعهم من العمل والدراسة وهذا الوضع يعود لأشهر.


وإن كان الإعلان المتداول في شبكات التواصل الإجتماعي لم يحتوي أسماء المستقيلين إلا أن بعض المصادر الإعلامية تحدثت عن استقالة خمس أطباء جراحين, وطبيبتين, كذلك صفحة المستشفى في فايسبوك لم تفند الخبر الذي تداوله وعلق عليه كثير من موظفي المؤسسة.

مديرية المستشفى من جهتها وفي بيان نشرته اليوم والذي حصلت إذاعة من لا صوت لهم على نسخة منه، أقرت بوجود خلاف بين رئيس مصلحة القسم المعني، خلاف قالت أنها حاولت ولا تزال تحاول الوصول لحل منتهجة مختلف المقاربات، طمأنت المواطنين باستمرار العلاج بهذا القسم وعدم توقفه.


مديرية المستشفى قالت أنها اتخذت الإجراءات اللازمة وقامت بتنظيم اجتماع مع الأطباء المحتجين.


المجلس الشعبي الولائي من جانبه قال في بيان نشره منذ ساعات، أنه اجتمع مع مدير المستشفى ورئيس المصلحة والأطباء المحتجين، اجتماع خلص باستمرارية العمل إلى غاية 6 جوان 2022 أين تمت برمجة اجتماع في المجلس الشعبي الولائي سيحضر فيه المعنيون اظافة إلى مديرية الصحة والمدير العام لمستشفى تيزي وزو من أجل الوصول لحل نهائي لهذا النزاع.



مجيد صراح

الجزائر 02/06/2022



43 vues

Comments


bottom of page