top of page

الأمنيستي تدين المادة 54 المتعلقة بجرائم أنظمة المعلومات المقيضة للحريات بتونس



دعت منظمة العفو الدولية، عبر بيان لها، اليوم، السلطات التونسية إلى إلغاء المرسوم عدد 54 المتعلق بمكافحة الجرائم المتصلة بأنظمة المعلومات والاتصال "فورًا" و"إسقاط جميع التحقيقات المبنية عليه" باعتباره مليء بأحكام فضفاضة ومُبهمة الصياغة، ويمكن استخدامه بسهولة كأداة للقمع، حسب تعبيرها.


وقالت في بيان اليوم الثلاثاء 13 ديسمبر 2022، إنَّ السلطات التونسية شدّدت خلال الأشهر الثلاثة الماضية القيود المفروضة على حرية التعبير، عبْر إصدارها المرسوم عدد 54 ، واستخدامه لفتح تحقيقات جنائية ضدّ ما لا يقل عن أربعة أشخاص.

وأبرزت منظمة العفو الدولية أن المسؤولين القضائيين التونسيين حققوا مع رئيس تحرير موقع إخباري ومحامٍ بارز بسبب انتقادهما العلني لمسؤولين حكوميين كبار، في حين يخضع طالب جامعي تغطي صفحته على فايسبوك أخبارَ أحد الأحياء التي شهدت مؤخرًا اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين، للتحقيق أيضًا.

منصف ابراهيم

10 vues

Comments


bottom of page