top of page

التماس 15 سنة سجنا نافذة في حق عبد المجيد سيدي السعيد الأمين العام لاتحاد العمال الجزائريين سابقًا


عبد المجيد سيدي السعيد الأمين العام لاتحاد العمال الجزائريين سابقًا


التمس، وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد الإبتدائية بالعاصمة، تسليط عقوبة 15 سنة سجن نافذة في حق عبد المجيد سيدي السعيد الأمين العام لاتحاد العمال الجزائريين سابقًا مع غرامة مالية بقيمة 8 مليون دينار، و 12 سنة سجن لابنه جميل سيدي السعيد و8 مليون دينار غرامة مالية، إضافة إلى التماس عقوبة 10 سنوات سجنًا نافذًا في حق ابنه الثاني حنفي مع 8 مليون غرامة مالية.


حيث سبق وأن تأجلت محاكمة القيادي النقابي سيدي سعيد بسبب عدم قدرته على المشي واصابته بمرض مزمن.


وتوبع المتهم القابع بسجن الحراش منذ شهر ماي الماضي، بتهم تتعلق بقانون مكافحة الفساد والوقاية، تعود إلى فترة توليه منصب أمين عام سابق للاتحاد العام للعمال الجزائريين، وتهم استغلال النفوذ والحصول على صفقات لشركات نجليه في مجال الاتصالات خارج القانون.



نسرين خليفي

12 vues

Comments


bottom of page