top of page

الجزائر تنفي التضييق على حركة تنقل التونسيين من وإلى الجزائر

بعد تداول وسائل اعلام تونسية لخبر التضييق على عائلات تونسية كانت عائدة من الجزائر بغية الالتحاق بتونس، نفى مصدر جزائري لاذاعة "موزاييك" التونسية، وجود أي تعليمات للجمارك الجزائرية بـ” التضييق على حركة تنقل التونسيين من وإلى الجزائر”، وأكد أن “عملية مراقبة المسافرين والبضائع تتم بالشكل الاعتيادي”.




ونقلت إذاعة موزاييك التونسية عن المصدر الجزائر نفسه، أن “المصالح العاملة في المعابر الحدودية بين البلدين، عاينت أن هنالك كميات كبيرة جدا من المواد الغذائية يتم إخراجها من قبل بعض المسافرين ، وتشمل المواد واسعة الاستهلاك المدعمة خاصة الزيت والمعلبات والسميد، ما يوحي -حسب ذات المصدر-  أن المواد بتلك الكمية ليست للاستهلاك الشخصي ولكنها “مواد مهربة تحت ذريعة الاستعمال الشخصي”.



كما أكّد نفس المصدر المطّلع أن “عملية مراقبة المواد الغذائية هو إجراء اعتيادي”.




وقد نقلت سابقًا، إذاعة موزاييك التونسية أن مجموعة من العائلات التونسية أكدت “تعرضها الى تضييقات من طرف الجهات الأمنية والجمركية الجزائرية بالمعابر الحدودية، حيث تم منع العديد من السيارات الخاصة والحافلات من المرور”.


و تم تداول العديد من الفيديوهات لعائلات تونسية عبّرت عن التضييق غير المعتاد الذي تعرّضت لها من طرف الجمارك الحدودية.



وهذا ما أكّده ايضا مراسل إذاعة موزاييك التونسية، قائلًا ان التضييقات خصّت العائلات التي تقتني المواد الغذائية من الجزائر، كما تعوّدت على ذلك منذ سنوات. مضيفًا ان عملية التضييق انطلقت منذ ساعات، إضافة الى تعرض حافلات الرحلات المنظمة إلى تضييقات ايضا.



في المقابل، نقل التلفزيون العمومي الجزائري أن رئيس الجمهورية، عبدالمجيد تبّون، طلب عدم التضييق على العائلات التونسية المتوجهة من و إلى الجزائر.



التحرير



10 vues

Σχόλια


bottom of page