top of page

الرئيس التونسي قيس سعيد، يأمر بطرد الأمينة العامة للنقابات الأوروبية واتحاد الشغل التونسي يرُد

دعت مساء أمس السبت، السلطات التونسية المختصة، بأمر من الرئيس التونسي قيس سعيّد،الأمينة العامة لكنفدرالية النقابات الأوروبية، ايستر ليش، إلى مغادرة البلاد في ظرف 24 ساعة من تاريخ تبليغها بالقرار، باعتبارها "شخص غير مورغوب فيه".



و حسب بيان لرئاسة الجمهورية التونسية ، أن المعنية، شاركت يوم السبت 18 فيفري 2023 بمدينة صفاقس في مسيرة نظمها الاتحاد العام التونسي للشغل وأدلت بتصريحات فيها تدخل سافر في الشأن الداخلي التونسي.


ونوه، في هذا السياق، بيان الرئاسة التونسية، إلى أن "العلاقات الخارجية للاتحاد العام التونسي للشغل أمر يعنيه وحده، ولكن لا مجال للسماح لأي جهة كانت من الخارج للاعتداء على سيادة الدولة وسيادة شعبها، فالسلطة والسيادة بيد الشعب الذي أحبّه كما قال الزعيم النقابي الخالد فرحات حشاد في الخطاب الذي ألقاه في شهر نوفمبر 1951 بعد مجزرة النفيضة التي ذهب ضحيتها عدد من الشهداء الأبرار".


من جهته، اعتبر الأمين العام للاتّحاد العام التونسي للشغل، نورالدين الطبوبي، اليوم الأحد 19 فيفري 2023، أنّ حضور الأمينة العامّة للكنفدرالية النقابية الأوروبية ايستر لينش، كان رسالة دعم ومساندة وتضامن و"ليس كما روّج له بأنه استقواء بالأجنبي"، على حدّ قوله. 



وقال الطبوبي إنّ "الاتّحاد لا يستقوى بأحد، وإنّه يستقوى بمبادئه وتاريخه وبمناضليه ولكن التضامن النقابي الدولي هي دروس قدمه النقابيون في العالم ودفعوا فيها الغالي والنفيس ودخلوا من أجله للسجون".




وبيّن الطبوبي خلال افتتاح المؤتمر العادي للجامعة العامّة لأعوان وموظفي وزارة الداخلية والعمد بالحمامات، اليوم، أنّ التضامن النقابي الدولي شرف لكلّ نقابي في العالم، وفق ما جاء في موقع "الشعب  نيوز" التابع للمنظمة الشغيلة.






التحرير

4 vues

Comments


bottom of page