top of page

الرئيس تبون يتنقل إلى الجلفة لحضور مناورات عسكرية

حلّ، ظهر اليوم، الرئيس عبد المجيد تبون، بولاية الجلفة للإشراف على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، وذلك في أول مرة يحضر فيها مناورة عسكرية، وفقا لبيان رئاسة الجمهورية.


وأوضح البيان، أن الرئيس عبد المجيد تبون القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، يوجد في هذه الأثناء في ميدان الرمي والمناورات بولاية الجلفة، الناحية العسكرية الأولى للإشراف على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، "فجر 2023".


ودأبت وزارة الدفاع على تنظيم مناورات عسكرية ضخمة لأهداف تتعلق بالتدريب والجاهزية القتالية لعناصر الجيش الوطني الشعبي وتجريب مختلف أنواع الأسلحة القتالية الحديثة التي تحوزها الجزائر.


ومن أبرز ما نفذ مؤخرا، مناورات عسكرية ضخمة بالأسلحة الثقيلة والذخيرة الحية، استمرت ثلاثة أيام شهر أيار/مايو الماضي في منطقتي تندوف وبشار تحت إشراف الفريق أول السعيد شنقريحة.


وكان الهدف من تلك المناورات "زيادة مستوى التنسيق بين مختلف الوحدات العسكرية، ورفع الكفاءة القتالية للقوات المسلحة، والتحكم في استعمال مختلف منظومات الأسلحة والتجهيزات العسكرية".


وفي جويلية الماضي، نفذت وحدات اللواء السابع المدرع للجيش الوطني الشعبي المدعم بوحدات من القوات البرية الجوية ووحدات للإسناد التقني، مناورات ليلية ضخمة بالميدان الخامس للرمي والمناورات بأمدوكال جنوب البلاد.


ومن الأهداف المسطرة للتمرين، تدريب القادة والأركانات على التحضير للأعمال القتالية الليلية وترسيخ خبراتهم في مجال إدارة الأعمال المخطط لها، بغية تحقيق الانسجام والتنسيق والتعاون بين الوحدات والوحدات الفرعية المشاركة في مختلف مراحل المعركة.


التحرير

20 vues

Comments


bottom of page