top of page

الصحافي خالد درارني يُحرز جائزة "التأثير الإيجابي" الدولية تقديراً لالتزامه بحرية الصحافة

منحت المنظمة الإسبانية "أنوتشي توبي أُون سوينو" (Anoche Tuve Un Seño للصحفي الجزائري خالد درارني ممثل منظمة مراسلون بلا حدود في شمال أفريقيا، جائزة "التأثير الإيجابي وذلك تقديراً لعمله الدؤوب والتزامه بحرية الصحافة.




تُمنح سنوياً جائزة "المتفائلون الملتزمون" في عدة فئات لرجال ونساء "ينشرون دون كلل قيماً أخلاقية وفلسفية واقتصادية وعلمية وثقافية تفتح آفاقاً جديدة لمستقبل البشرية"، بدعم من فيديريكو مايور ثاراغوثا، المدير العام السابق لمنظمة اليونسكو ورئيس مؤسسة ثقافة السلام.



وقال الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، كريستوفر ديلوار، “إن هذه الجائزة التي أحرزها خالد درارني لدليل آخر على الاعتراف الدولي بالتزامه وعمله في خدمة حرية الصحافة في بلده الجزائر وفي المنطقة برمتها وفي بقية أنحاء العالم". "فبصفته ممثلاً لمنظمة مراسلون بلا حدود في شمال أفريقيا، يدافع خالد عن المبادئ المعمول بها في كل حدب وصوب، كما يشجع على اتخاذ إجراءات ملموسة، بروح طموحة وبناءة تجسد روح منظمتنا”، يضيف الأمين العام للمنظمة.



فيما عبر خالد درارني عن شعوره عبر صفحته الرسمية على التويتر قائلا :" كلمة "تفاؤل" جزء لا يتجزأ من اسم هذه الجائزة، وأود، بكل تواضع وأمل، أن أؤمن بأن القادم سيكون أفضل بالنسبة لمهنتنا، كما أتمنى أن يتأتى هذا المستقبل الأفضل من خلال يقظتنا في الدفاع عن المهنة وتعزيزها."


ويمارس خالد درارني مهنة الصحافة المكتوبة والعمل الإعلامي في الإذاعة والتلفزيون منذ عام 2006.


وقد اعتُقل عدة مرات على خلفية تغطيته لاحتجاجات الحراك في الجزائر عام 2019، وحُكم عليه بالسجن ثلاث سنوات عام 2020، حيث قضى عاماً خلف القضبان.


وفي أفريل 2022، عُيِّن مُمثلاً لمنظمة مراسلون بلا حدود غير الحكومية، في شمال أفريقيا.



صونيا حمومراوي

59 vues

Comments


bottom of page