top of page

العثور على مقبرة جماعية تضم جثة 42 شخص في مدينة سرت الليبية




أكدت هيئة المفقودين في ليبيا العثور على اثنتين وأربعين جثة مجهولة الهوية في قبر جماعي بمدينة سرت الساحلية بليبيا. وأوضحت الهيئة، انها عثىت على الجثث في موقع كان مدرسة في السابق، في منطقة كانت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا.


وقالت الهيئة في بيان لها إن "عينات من الحمض النووي "دي أن إيه" أخذت من الجثث بغرض تحليلها بالتنسيق مع مكتب الطب الشرعي"، دون أن تقدم مزيداً من التفاصيل حول الموضوع. وكانت مدينة سرت الساحلية تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية خلال الفترة بين 2015 و 2016، حيث استغل التنظيم حالة الفوضى العارمة التي اجتاحت ليبيا في أعقاب الإطاحة بالعقيد معمر القذافي في 2011 وقتله في انتفاضة شعبية مدعومة من حلف شمال الأطلسي "الناتو".


وفي أكتوبر2017، عُثر على قبر جماعي يضم رفات 21 مسيحياً قبطياً، أعدموا من قبل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قبل ذلك بعامين، بالقرب من مدينة سرت. كما سبق وان عُثر على قبر جماعي آخر يضم رفات 34 مسيحياً إثيوبياً بالقرب من سرت في ديسمبر 2018، بعد أكثر من ثلاث سنوات على قيام تنظيم الدولة بنشر فيديو لإعدام 28 رجلاً على الأقل وصفوا بأنهم مسيحيون من إثيوبيا.


منصف ابراهيم

13 vues

Коментарі


bottom of page