top of page

القضاء يُدين رئيس حزب "الارسيدي" على خلفية "قضية قمع النساء بوهران"


عثمان معزوز رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية

أكد التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، أنه سيقوم بالطعن بالنقض في الحكم الصادر ضد رئيسه عثمان معزوز في وقائع تعود لفترة الحراك الشعبي.


أدان مجلس قضاء بجاية أمس ، رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، عثمان معزوز، بتهمة إهانة هيئة نظامية.


حيث تقرر إدانته، بغرامة مالية قدرها، خمسون ألف دينار جزائري، على خلفية توجه القيادي السياسي، عثمان معزوز، للمشاركة في مسيةر ضد القمع الذي تعرضت له نساء برفقة أطفالهن في مدينة وهران خلال مسيرة للحراك الشعبي، والذي أدانه معزوز بشدة في منشور على فيسبوك بصفته نائبًا في البرلمان ومسؤول الإعلام في الحزب.


وأبرز الأرسيدي أن قرار العدالة يؤكّد أن المعركة طويلة لتخليص القضاء من الضغوط، داعيًا إلى التخلي عن الإجراءات القانونية بحق كل من تمت ملاحقتهم ظلمًا على قضايا سياسية وقضايا رأي، على حدّ وصفه.


وسبق لمعزوز أن توبع في وقائع شبيهة من قبل محكمة الشلف ، تحصل فيه على انتفاء وجه الدعوى، من قبل مجلس قضاء الشلف بعد استئناف القضية.


وكان معزوز رفقة مجموعة من إطارات الحزب، في تلك الواقعة، باتجاه وهران لمساندة المسيرات الشعبية في إطار الحراك الشعبي التي كانت تعاني التضييق في عاصمة غرب البلاد.


هذا وقرر حزب "الأرسيدي" استئناف القرار الصادر ضد رئيسها.


منصف ابراهيم

12 vues

Comments


bottom of page