top of page

المندُوب الأمريكي بالأمم المتحدة يدعو السلطة لإطلاق سراح النُشطاء والصحفيين وتعديل المادة 87 مكرر


أوصت اليوم، مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية، لدى مجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة، السلطات الجزائرية، إلى " إطلاق سراح النُشطاء والصحفيين وتعديل عدد من مواد قانون العقوبات، على رأسها المادة 87 مكرر، وذلك خلال أشغال الدورة 41 للامتحان الدوري الشامل، الجاري بمدينة جنيف السويسرية.


حيث أوصت المندوبة الأمريكية، الجزائر إلى " إلغاء تعديلات على المادة 87 مكرر من القانون الجنائي ، التي تعطي تعريف واسع الإرهاب" مطالبتا إياها بـ"إطلاق سراح الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، ووقف التحرش وسجن الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، وإزالة الصيغة التي تجرم نسف الوحدة الوطنية تحت طائلة المادة 95 مكرر وأحكام التشهير في المادة 44 مكرر والأحكام المزيفة في المادة 196 مكرر وتحيين قانون التجمع والجمعيات وذلك بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني الجزائري ، كما ورد في القانون 12 06 لكونها أحكام واسعة للغاية في القانون الجنائي "

وهي نفس الإنتقادات ، التي طالت الجزائر، من طرف مندوبي ليتوانيا، وألمانيا وفنزويلا غيرها.

في حين رحبت، فيه مندوبة روسيا، التي تدخلت عبر السكايب، ومندوب إيران، والنيجر، وتونس والأردن، والعراق ولبنان وغيرهم من الدول، بـ"إنضمام الجزائر إلى مجلس حقوق الإنسان الأممي، ومجهوداتها في تعديل حزمة التشريعات المرتبطة بملفات حقوق الإنسان، كمحاربة ظاهرة الاتجار بالبشر". مصطفى ح




101 vues

Comments


bottom of page