top of page

الناشط السياسي رشيد نكاز يغادر الجزائر بصفة رسمية

أعلن الناشط السياسي رشيد نكاز صباح اليوم الاثنين، عبر تدوينة له على صفحته الرسمية في موقع الفيسبوك، عن مغادرته الجزائر بصفة رسمية، مرفوقة بصورة جواز سفر و تذكرة الطيران  باتجاه مدينة برشلونة الاسبانية والتي ستكون وجهته الأولى قبل أن ينتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث تنتظره عائلته.



 وقال نكاز: "لقد دقت ساعة المغادرة. بدون أي استياء ، أي انتقام ، أي ندم ، أستعد لمغادرة هذا البلد الجميل وهذا الشعب الكريم ، نحو أرض مليئة  بالتاريخ والتي شهدت ذات يوم ولادة ابن رشد و بن عربي."

و أوضح أنه بالنسبة لأولئك الذين قرأوا كتابه الأخير ، سوف يفهمون بسهولة أن أرض فولتير ستنتظر لفترة أطول قليلاً قبل أن يعبر شواطئها اللطيفة.و أضاف: "إن عدالتها الانتقامية العمياء والعنيدة - القوية في يقينها الاستعماري -  التي حتى الآن لم تعترف بالذنب  ... سأواجه الأمر في الوقت المناسب و رأسي  مرفوع عندما  اشحن بطارياتي قليلاً. "تمكّن الناشط السياسي رشيد نكاز من تجديد جميع وثائقه الإدارية بعد أمرٍ من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.وقال نكاز في منشور على صفحته على فيسبوك: "لقد وضع الرئيس تبون للتو حدًا لهذا الكابوس الإداري، وهذا الظلم الصارخ وازدراء جميع حقوقه الأساسية من خلال إصدار الأمر بتجديد جميع وثائق الهوية للمعارض الجزائري".



والثلاثاء الماضي، أعلن رشيد نكاز، خضوعه بشكل مستعجل لعملية جراحية في الجزائر على مستوى الأنف، بعد تعطل منحه التأشيرة الأميركية.وقبل ذلك، كشف الناشط السياسي رشيد نكاز أنه تم تبليغه أخيرًا بصدور قرار رفع الأمر بمنعه من السفر ومغادرة التراب الوطني.


وفي رسالة سابقة لرئيس الجمهورية قبل الإفراج عنه، أعلن المرشّح الرئاسي السابق وقف العمل السياسي، من أجل التفرغ للعلاج وعائلته.



صونيا حمومراوي


13 vues

Comments


bottom of page