top of page

بابا الفاتيكان يدين حادثة حرق المصحف الشريف

أدان اليوم، بابا الفاتيكان فرانسيس، واقعة حرق نسخة من القرآن الكريم في السويد، وأعرب عن "الغضب والاشمئزاز" حيال تلك الواقعة.


وقال بابا الفاتيكان في لقاء مع صحيفة "الاتحاد" الإماراتية إن السماح بتلك الممارسات "أمر مرفوض، ويجب إدانته".


وأضاف: "أشعر بالغضب والاشمئزاز من هذه الممارسات"، مشيرا إلى أن أي كتاب مقدس لدى أصحابه "يجب أن يحترم احتراما للمؤمنين به". وشدد البابا على ضرورة عدم استغلال مسميات حرية التعبير ذريعة "لإهانة الآخرين".


ومزق المواطن العراقي المقيم في السويد سلوان موميكا (37 عاما)، نسخة من المصحف وأضرم النار فيها عند مسجد ستوكهولم المركزي، بعد أن منحته الشرطة تصريحا بذلك بموجب قرار قضائي، الأمر الذي قوبل بموجة استنكار وتنديد واسعة في العالمين العربي والإسلامي.


وهذه ليست الواقعة الأولى في السويد حيث يعيش أكثر من 600 ألف مسلم، ففي 21 جانفي الماضي، أحرق زعيم حزب "الخط المتشدد" الدنماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان نسخة من المصحف قرب السفارة التركية في ستوكهولم، وسط حماية الشرطة.


التحرير

5 vues

Comments


bottom of page