top of page

بجاية: إدانة الناشط المسيحي عبدالغني معمري ب10 سنوات سجن نافذة

أدانت محكمة الجنايات الابتدائية ببجاية، بتاريخ 24 ماي الجاري، الناشط المسيحي عبد الغني معمري، غيابيا بعقوبة “10 سنوات سجن نافذة”، مع “أمر بإلقاء القبض عليه”، حسب ما نشره موقع "الحقرة".



وتمت متابعة الناشط المسيحي بعدة تهم خطيرة، منها ما هي متعلقة بالمادة 87 مكرر4 من قانون العقوبات، المثيرة للجدل.



وحسب نفس المصدر، فإن الناشط المسيحي عبد الغني معمري قد توبع بجناية “الإشادة بالأفعال الإرهابية”، بسبب كتاباته حول حركة الماك المصنفة بالجزائر في قائمة التنظيمات الإرهابية.



كما توبع عبدالغني معمري الذي ينحدر من بلدية أميزور بولاية بجاية، كذلك بجنحتي “الاستهزاء بالمعلوم من الدين” و “العمل على المساس بالمصلحة الوطنية”، على خلفية منشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي.



الناشط المسيحي البالغ من العمر 28 سنة، شماس برتبة الأبذيقون في الكنيسة الأرثوذكسية القبطية، يضيف موقع "الحقرة".


وقد توبع من قبل ولعدة مرات أمام الجهات القضائية ببجاية، فيما صدرت ضده أحكامًا بالسجن تصل إلى 06 أشهر حبسا نافذا مع غرامات مالية، قبل أن يقرر مغادرة الجزائر.



التحرير

23 vues

コメント


bottom of page