top of page

بعد مجلس حقوق الإنسان: الجزائر تنال عضوية مجلس الأمن… ماذا سيتغير ؟

انتُخبت الجزائر، أمس الثلاثاء، عضوًا غير دائم بمجلس الأمن خلال الفترة 2024- 2025، بعد نيلها 184 صوتًا من مجموع 192 بنسبة 96 % من مجموع المصوتين، تزامنا مع انتخاب كوريا الجنوبية ودول أخرى.


وقالت رئاسة الجمهورية الجزائرية، في بيان لها، أن "انتخاب الجزائر عضوًا في مجلس الأمن يمثل مكسبًا ثمينًا يضاف إلى رصيد السياسة الخارجية لبلادنا"


وقُوبل انتخاب الجزائر عضوًا غير دائم في مجلس الأمن بإشادة واسعة من قبل أحزاب سياسية من مختلف التوجهات سواء في الموالاة أو المعارضة.


وكانت الجزائر أمس الثلاثاء بنيويورك، قد فازت بعضوية مقعد غير دائم في مجلس الأمن الدولي بعد حصولها على 184 صوتا من أصل 192 صوتا خلال عملية التصويت على مستوى الجمعية العامة للأمم المتحدة.


ويأتي هذا في وقت، حصلت فيه الجزائر، منذ قرابة سنة على عضوية مجلس حقوق الإنسان الأممي، أملاً في تحسين وضعية الحقوق والحريات في الجزائر، لكن العكس هو الذي حدث، أين تواصلت حملات اعتقال وسجن المعارضين والنشطاء والصحفيين، قابلتها حملة إدانة دولية، والتي كان اخرها لائحة البرلمان الأوروبي، الذي أدان قمع السلطة في الجزائر للصحافة وحرية التعبير، فماذا سيضيف انتخاب الجزائر كعضو في مجلس الأمن الدولي.


التحرير

145 vues

Comments


bottom of page