top of page

تحت شعار "أصوات أوروبا"...المهرجان الأوروبي للموسيقى يحتفي بالراي الجزائري

ينطلق غدا الخميس المهرجان الأوروبي للموسيقى في طبعة الـ 23 والذي سيقام بالمسرح الوطني الجزائري "محي الدين باشطارزي"، إلى غاية 21 جويلية، تحت شعار "أصوات أوروبا"، وسيتم التركيز على موسيقى الراي التي حصلت على تصنيفها في قائمة الراث العالمي غير المادي للإنسانية.


وسيشهد المهرجان 14 حفلا على مدار 7 أيام بمعدل حفلين في كل سهرة، يحييها فنانون من مختلف البلدان الأوروبية وفي مختلف الأنواع الموسيقية التقليدية منها والعصرية.


وقال لارس فلوكه لارسن نائب رئيس القسم السياسي والثقافي ببعثة الاتحاد الأوروبي بالجزائر: "هذه النسخة ستشهد حضور العديد من الأسماء الفنية الجزائرية القاطنة بأوروبا على غرار الثنائي موسى وحكيم، من فرنسا في موسيقى الروك، وكريمة نايت من السويد في موسيقى العالم والفولك السويدي.".


وأضاف لارسن في سياق مختلف أن حفل الافتتاح سيكون مميزا بمشاركة فنان الراي سفيان سعيدي، هذا الاخير عبر عن سعادته العارمة بالمشاركة في هذا الحدث الرائع وتنشيط حفل في العاصمة الجزائرية للمرة الأولى، مؤكدا أنها فرصة رائعة للاحتفاء بموسيقى الراي بشكل أكبر وأعمق.


وينظم المهرجان الأوروبي للموسيقى، وهو تظاهرة سنوية تأسست عام 2000، من طرف بعثة الاتحاد الأوروبي في الجزائر وبالتعاون مع وزارة الثقافة والفنون.

 


التحرير

15 vues

Comentários


bottom of page