top of page

تحصل على شهادة البكالوريا للمرة الثانية: أساتذة ونشطاء يطالبون بالإفراج عن معتقل الرأي "محاد قاسمي"

للمرة الثانية على التوالي يتحصل الناشط السياسي ومعتقل الرأي البيئي محمد قاسمي المعروف ب"محاد"، على شهادة البكالوريا من داخل محبسه، بمعدل 13.48 بتقدير قريب من الجيد في شعبة آداب فلسفة، وفق ما أظهرت النتيجة المدونة عليها اسمه في موقع البكالوريا.


ودعا أساتذة ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى الافراج عن السجين محاد قاسمي، معتبرين أن اجتيازه البكالوريا للمرة الثانية ونجاحه فيما بعد دليلا على رغبته في التخلص من السجن والالتحاق بالجامعة.


وعادة ما يحظى الحاصلون على شهادة البكالوريا والتعليم المتوسط والناجحين في شهادات التعليم الجامعي على عفو رئاسي سواء بالإفراج عنهم أو التخفيف من عقوباتهم.


وكان المحامي وعضو هيئة الدفاع عن سجناء الرأي سعيد زاهي قد كشف قبل أيام عن دخول الناشط محمد قاسمي المدعو محاد في إضراب عن الطعام منذ 5 جويلية الجاري.


وبحسب المحامي زاهي، فإن قاسمي محكوم عليه في قضيتين الأولى عوقب فيها بثلاث سنوات حبسًا نافذًا تتعلق بتهم التخابر والثانية بثلاث سنوات حبسًا نافذًا منها سنة موقوفة النفاذ اتهم فيها بالإرهاب.


و عُرف محاد قاسمي بقيادته الحركة الشعبية المناهضة لاستغلال الغاز الصخري سنة 2013 ومشاركته في الحراك الشعبي.




التحرير

9 vues

Comments


bottom of page