top of page

تحويل والدة و شقيقة الناشطة أميرة بوراوي إلى عنابة وتمديد الوقف تحت النظر للصحفي مصطفى بن جامع



كشف الصحفي، عبدالوكيل بلام، في منشور له عبر صفحته على الفايسبوك، أن مصالح الدرك الوطني لبلدية العاشور بالعاصمة، قامت بتحويل والدة الناشطة أميرة بوراوي وشقيقتها وفاء بوراوي نحو ولاية عنابة ، لاستكمال التحقيق.



يأتي هذا في وقت قامت فيه مصالح

الدرك الوطني، مساء أمس السبت، في حدود الساعة السابعة مساءا، بمداهمة منزل والدة أميرة بوراوي وقامت بتوقيف والدتها 73 سنة رفقة شقيقتها وفاء.


في حين، علم من مصادر مطلعة، أن مصالح الدرك الوطني، مددت مدة التوقيف تحت النظر بالنسبة للصحفي مصطفى بن جامع، الذي اعتقلته مصالح الدرك لولاية عنابة من مكتبه بالجريدة المحلية "لوبروفنسيال"، يوم الأربعاء الماضي، أين تقرر وضعه تحت النظر مع حجز هاتفه ومعداته، تمهيدا لتقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة اليوم الأحد. اعتقاله بتاريخ بتاريخ 8 فيفري الجاري له علاقة بقضية الناشطة الجزائرية أميرة بوراوي، حسب مصدر مقرّب منه.



كما يجدر الاشارة الى أن هيئة دفاع رئيس تحرير جريدة "لو بروفسنيال " المحلية، فنّدت أيّ علاقة برئيس تحرير هذه الاخيرة، الصحفي مصطفى بن جامع، بقضية خروج الناشطة السياسية أميرة  بوراوي من الجزائر الى تونس بطريقة غير شرعية قبيل انتقالها الى فرنسا.



و تأتي هذه الاعتقالات بعد خروج الناشطة السياسية أميرة بوراوي الممنوعة من السفر ، الى التراب التونسي قبل سفرها الى فرنسا كونها حاملة لجواز سفر فرنسي.






نسرين خليفي

90 vues

Comments


bottom of page