top of page

تصنيف "شانغهاي" للجامعات : ولا جامعة جزائرية ولا حتى مغاربية موجودة في التصنيف




احتلت جامعة هارفارد الأمريكية تصنيف شانغهاي للجامعات، كي تتبعها جامعة ستانفورد الأمريكية في المرتبة الثانية، فجامعة ماساشوسيت الأمريكية أيضا، كي تأتي في المركز الرابع جامعة كامبريج البريطانية، وهذا في تصنيف شانغهاي العالمي للجامعات الذي صدر الأمس، الاثنين 15 أوت 2022.


في هذا التصنيف غابت الجامعات الجزائرية مثلها مثل مثيلاتها التونسية والمغربية، طغت عليه الجامعات الأمريكية والبريطانية والصينية.


عربيا كانت الجامعات السعودية الأحسن تصنيفا، فأتت جامعة الملك عبد العزيز والملك سعود في المرتبة 101 من بين الألف جامعة التي أتت في التصنيف، ثم جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا التي أتت في المرتبة 201 ثم جامعة الطائف.


أما على الصعيد الافريقي، فاتت الجامعات الجنوب افريقية الأولى بتسع جامعات حاضرة في التصنيف أولاها جامعة كاب تاون، ثم الجامعات المصرية أين أتت سبع جامعات مصرية في الترتيب بداية من جامعة القاهرة.


الجامعات العربية التي أتت في التصنيف الذي شمل ألف جامعة في العالم هوي اظافة للجامعات السعودية والمصرية، جامعات لبنان، الأردن، عمان، قطر والإمارات العربية المتحدة. فيما لم تأت ولا جامعة مغاربية في التصنيف.


تم نشر تصنيف شانغهاي لأول مرة في جوان 2003، وهو تصنيف يعتمد على ستت معايير موضوعية للتصنيف بما في ذلك عدد الخريجين والموظفين الحائزين على جوائز نوبل وميداليات الحقول ، وعدد الباحثين الذين تم الاستشهاد بهم بشدة والذين اختارهم Clarivate ، وعدد المقالات المنشورة في مجلات Nature and Science ، وعدد المقالات المفهرسة في Science Citation Index Expanded ™ و Social Sciences Citation Index ™ في Web of Science ™ وأداء الفرد في الجامعة.



التحرير

 

36 vues

コメント


bottom of page