top of page

تونس: الحزب الدستوري الحر يوجه رسالة شديدة اللهجة الى الرئيس قيس سعيد

وجّه الحزب الدستوري الحر، يوم الاثنين 12 جوان 2023، رسالة مفتوحة شديدة اللهجة إلى الرئيس التونسي قيس سعيد، اتهمه فيها بمنح ثروات البلاد لأوروبا .



وجاء فيها أنه "لن يعترف بأي اتفاقيات محررة في الغرف المظلمة وغير منشورة للعموم أبرمها سعيد في حق الدولة التونسية لأنه لا يحمل تكليفا من الشعب التونسي للتفاوض باسمه فقد انتهت ولايته مع نشر دستوره المسقط الذي منح لنفسه بموجبه صلاحيات (فرعونية) لم يسندها له الشعب عبر صناديق الاقتراع ولم يفوضه لممارستها"، حسب البيان.


وتابع الحزب في رسالته لسعيد "لن تتمكن من مغالطة الرأي العام بتسويق اتفاقك مع أوروبا على انه انجاز هام لحلحلة الأوضاع الاقتصادية لأنك تعلم  جيدًا أن الشراكة المزعومة مع أوروبا في مجال الطاقة ليست إلا غطاءً لاستغلال ثروات البلاد والسطو على أراضيها وتوفير حاجيات الشعوب الأوروبية من الطاقة النظيفة، وأن اتفاقيات الهجرة ليست إلا آليّة لتكريس الاستيطان الأجنبي داخل تونس وتحويلها إلى خادم مطيع للفضاء الأوروبي، وأن فتات ملايين اليوروات المخصصة على المدى الطويل كخطوط تمويل لن تخرج مؤسساتنا الصغرى والمتوسطة من الإفلاس وستكون هذه المساعدات المعلنة رهينة إبرام الاتفاق مع صندوق النقد الدولي إن تم رفع الفيتو الأمريكي المتواصل حاليًا"، وفق الحزب.


وأضاف البيان “ستخرج من الحكم بإرادة الشعب الذي سيقف سلميا وبالقانون في وجه كافة آلات تبييضك الداخلية والخارجية وسيحبط محاولات تثبيتك بالكرسي خارج الأطر الشرعية لضمان مزيد تركيع البلاد واستنزاف مقدّراتها، وستوجه لك تهمة الخيانة العظمى للوطن إن نتج عن سياساتك الهدامة خلال ما تبقى لك من مدة في الحكم أي إضرار بسلامة التراب التونسي الواجب عليك صيانته طبق الفصل 91 من الدستور الذي كتبته بنفسك وبإرادة منفردة منك”.



التحرير  

 


10 vues

Commentaires


bottom of page