top of page

تونس: قتلى وجرحى في هجوم مسلح على اليهود في "معبد الغريبة"

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، ليلة أمس الثلاثاء، عن مقتل 3 أشخاص وجرح 9 آخرين في هجوم نفذه عنصر أمن قرب معبد الغريبة اليهودي بجربة التونسية.


وقالت الداخلية التونسية: إن "من بين القتلى عون حرس توفي متأثرا بجراحه واثنان من زوار معبد الغريبة فيما جرح 5 أعوان حرس و 4 من الزوار".


وحول تفاصيل العملية قالت الداخلية التونسية: إن "عون حرس تابع للمركز البحري للحرس الوطني بأغير جربة (ولاية مدنين/ جنوب شرق) أقدم على قتل زميله باستعمال سلاحه الفردي والاستيلاء على الذخيرة، ثمّ حاول الوُصُول إلى مُحيط معبد الغريبة وعمد إلى إطلاق النار بصفة عشوائيّة على الوحدات الأمنيّة المتمركزة بالمكان والتي تصدّت لهُ ومنعتهُ من الوصول إلى المعبد وأردتهُ قتيلا".


وأضافت الداخلية التونسية أن "العمليّة أسفرت عن إصابة 6 أعوان أمن بإصابات مُتفاوتة الخطورة توفّي أحدُهم، كما توفّي اثنان من الزوّار وإصابة 4 أشخاص آخرين بجُرُوح مُتفاوتة تمّ نقلهم إلى المستشفى لتلقّي العلاج".


وكان معبد الغريبة اليهودي في جزيرة جربة قد شهد توافد آلاف الزوار من مختلف بلدان العالم لإحياء موسم الزيارة السنوية الذي انطلق الجمعة وانتهى الثلاثاء.

وأكّدت الداخلية التونسية: "أنه تمّ تطويق المعبد وحوزته وتأمين جميع المتواجدين داخل المعبد وخارجهُ والأبحاث مُتواصلة لمعرفة دواعي هذا الاعتداء الغادر والجبان".


يذكر أن معبد الغريبة اليهودي في جزيرة جربة تعرض في 11 أبريل 2002 إلى هجوم إرهابي عن طريق شاحنة محملة بالغاز أسفر عن مقتل 21 شخصا أغلبهم من السياح الالمان.


ويعتبر معبد الغريبة من أقدم المعابد اليهودية في العالم إذ يعود تاريخ بنائه إلى نحو 2500 عام.


وتعتبر تونس من بين دول شمال افريقيا التي لايزال فيها عدد كبير من معتنقي الديانة اليهودية منذ أيام الرومان، لكن عددهم يقل يوما بعد يوم حتى وصل الى اقل من 1800 تونسي يهودي.




وكان آخر هجوم كبير تتعرض له تونس في عام 2020، عندما استهدف انفجار الشرطة أمام السفارة الأمريكية، ما أسفر عن مقتل أحد رجال الأمن. واستهدف تفجيران انتحاريان الشرطة أمام السفارة الفرنسية عام 2019، ما أدى إلى مقتل رجل أمن.



التحرير


5 vues

Comments


bottom of page