top of page

تونس: مظاهرات بالعاصمة دعما للرئيس قيس سعيد ورفضا للتدخل الأجنبي


تجمع المئات من أنصار الرئيس التونسي قيس سعيد في العاصمة، اليوم الاثنين، تعبيرا عن دعمهم له بعد حملة لإيقاف معارضين بشبهة الخيانة والفساد ورفضا لما وصفوه بالتدخل الأجنبي. وردد المتظاهرون الذين تجمعوا في شارع الحبيب بورقيبة هتافات “الشعب يريد تطهير البلاد”.



ومن بين الأدلة المقدمة ضد المسجونين في الأسابيع القليلة الماضية على ذمة المحاكمة بتهمة التآمر على أمن الدولة أنهم التقوا بدبلوماسيين فرنسيين أو أمريكيين.


ورفع المشاركون خلال المظاهرة شعارات ضد ما سموه التدخل الأجنبي في شؤون البلاد، مثمنين خطوات الرئيس في هذا الإطار.


وقالت لبنى السويسي إحدى المشاركات في المظاهرة “ندعم سعيد في حملته ضد الخونة والفاسدين ومن خربوا البلاد خلال العقد الماضي وضد التدخل الخارجي... نريد أن يواصل سعيد حربه بلا هوادة”.


وتتهم قوى معارضة الرئيس قيس سعيد بإرساء نظام حكم فردي استبدادي، في حين يقول سعيّد إنه لا بد من محاسبة من يصفهم بالفاسدين والمجرمين.


ونفى قيس سعيد وقوع أي انقلاب قائلا إن أفعاله قانونية وضرورية لإنقاذ تونس من الفوضى والفساد على مدى سنوات وندد بخصومه ووصفهم بأنهم خونة ومجرمون وإرهابيون.



وكان البرلمان الأوروبي قد اعتمد الخميس الماضي قرارا يحث فيه السلطات التونسية على الإفراج عن جميع المعتقلين في إطار الحملة التي استهدفت المعارضة.


وصوّت النواب الأوروبيون -خلال جلسة في مقر البرلمان الأوروبي بمدينة ستراسبورغ الفرنسية- لصالح القرار الذي يدعو السلطات التونسية إلى وضع حد لمحاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية.

11 vues

Σχόλια


bottom of page