top of page

تونس: ندوة تضامنية مع المعتقلة شيماء عيسى وكل السجناء السياسيين

نظمت عائلة الناشطة السياسية شيماء عيسى مساء أمس الجمعة، ندوة تضامنية شارك فيها عدد من الشخصيات السياسية والنشطاء الحقوقيين أجمعوا على المطالبة بإطلاق سراح شيماء عيسى المودعة بسجن النساء بمنوبة، فيما يعرف بقضية "التآمر على أمن الدولة"، وكل المساجين السياسيين الذين لم تقع محاكمتهم منذ اعتقالهم في فيفري 2023.


الفعالية شهدت حضورا مهما من جانب عديد الشخصيات السياسية والحقوقية وممثلين عن لجنة الدفاع عن الموقوفين.


وعبر عيسى إبراهيم، والد السجينة السياسية شيماء عيسى، في كلمة له خلال الندوة، عن فخره بابنته المودعة في السجن من أجل قيم تؤمن بها رغم الألم الذي يشعر به، مذكرا بأن "هاجسها كان دائما وأبدا هو الحرية".


بدورها، عبرت الناشطة الحقوقية نورس الدوزي، في كلمة لها خلال الندوة، عن تضامنها مع شيماء عيسى ومع المساجين السياسيين الذين قالت إن "ذنبهم أنهم ضحايا نظام يرفض التعددية السياسية ويرفض المعارضة".


وذكر الناشط السياسي والقيادي المؤسس لحراك "مواطنون ضد الانقلاب" عز الدين الحزقي، خلال الندوة ذاتها بأن المعركة اليوم بين الديمقراطية والاستبداد في تونس وأن شيماء كانت دائما في مقدمة المدافعين عن الديمقراطية.

 

وكانت السلطات في تونس قد انطلقت في 11 فيفري الماضي في موجة اعتقالات استهدفت بدرجة أولى معارضين للرئيس قيس سعيّد. ومن الموقوفين، سياسيون وصحفيون ونشطاء وقضاة ورجال أعمال، وتوجه لهم تهم مختلفة من أبرزها "التآمر ضد أمن الدولة".

 

التحرير

9 vues

Comments


bottom of page