top of page

حقوق الإنسان: مقررين أمميين في زيارة للجزائر لمعاينة الوضع

وجّهت الجزائر، دعوة  رسمية، إلى مقررين من هيئة الأمم المتحدة لزيارة الجزائر، والوقوف على وضع حقوق الإنسان والحريات الديمقراطية ، وفقاً لما كشفت عنه جريدة "الخبر".


وأوضحت "الخبر"، بإنّه يرتقب أنّ يحلّ بالجزائر المقرر الأممي الخاص بحرية التعبير، وزميله الخبير في التجمع السلمي وتأسيس الجمعيات شهر سبتمبر المقبل، فيما سيحل بالبلاد المقرر المختص في وضعية المدافعين عن حقوق الإنسان، ما بين 15 من نوفمبر والخامس من ديسمبر المقبلين، حسب الصحيفة ذاتها.


وتلقّت الجزائر أيضًا، طلبًا من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، للموافقة على زيارة مقرر حرية الرأي والتعبير.


ويرتقب أن تبرمج في أجندة بعثات الأمم المتحدة الحقوقية، زيارة المقررة الخاصة بحقوق كبار السن، كلوديا ماهلر (النمسا) التي وافقت الجزائر على استقبالها، كما منحت موافقته المبدئية لاستقبال مجموعة من المقررين ودراسة إمكانية زيارة الخبير المستقل المعني بإقامة نظام دوليديمقراطي منصف بحسب المصدر.


وسجلت ضد الجزائر، في السنوات الاخيرة، عدة شكاوى أممية، طرحت أمام مختلف المقررين الأمميين، بخصوص القمع الممارس ضد فعاليات الحراك الشعبي ورموزه من الطلبة والصحفيين ومدافعين عن حقوق الإنسان ونشطاء ومحامين وسياسيين.


كما تم حل عدد هام من الجمعيات والمنظمات على رأسها الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان وجمعية راج، وإغلاق مكتب "كرتاس" ومركز التوثيق لحقوق الإنسان إضافة إلى حل عدد من الأحزاب السياسية، على خلفية انخراطهم في مسيرات الحراك الشعبي وتأطير شريحة واسعة من شبابه ومكوناته.


التحرير

47 vues

Comments


bottom of page