top of page

زوبيدة زيتوت:"أخي عبدالرحمن زيتوت عوقب على خلفية النشاط السياسي لأخيه العربي زيتوت"


عبد الرحمن زيتوت

قالت زوبيدة زيتوت، شقيقة الاخوة محمد العربي الدبلوماسي السابق المقيم بلندن، وعبدالرحمن المسجون بتهم ذات صلة ب"الارهاب"، أن "شقيقها الاصغر عبدالرحمن قد اعتقل وسجن على خلفية النشاط السياسي لشقيقها الاكبر محمد العربي زيتوت، بعد تصريحات أدلى بها العسكري السابق محمد عزوز بن حليمة".

باريس، 13 جويلية 2022 وقالت زوبيدة زيتوت المقيمة بفرنسا، في حوار حصري، أجرته معها "إذاعة من لا صوت لهم" في نسختها الناطقة بالفرنسية ، أن "عبدالرحمن قد عوقب على خلفية النشاط السياسي لأخيه الأكبر محمد العربي زيتوت، على اعتبار أن عبدالرحمن وجهت له تهم الانخراط في منظمة ارهابية تخريبية ، بعد مسلسل التصريحات التي نقلها التلفزيون الرسمي على لسان العسكري الذي سلمته إسبانيا للجزائر، محمد بن حليمة".




قالت زوبيدة زيتوت أن "عبد الرحمن لم يعتقل بسبب منشورات على الفايسبوك ، او بسبب انخراط في حزب او منظمة ، فهو تاجر لا علاقة له بالنشاط السياسي، أين احترف بيع الملابس بالاغواط قبل أن يتم إصدار قرار غلق محلين له بحجة مخالفة إجراءات الوقاية من الكوفيد ، ورغم ذلك اتهم بنص المادة 87 مكرر على أساس أنه كان يتلقى أموال من شقيقه العربي زيتوت". واعربت شقيقة عبدالرحمن زيتوت ، عن "صدمة العائلة بسبب طريقة مداهمة منزل والديها وعدم حصولهم على أي معلومات عن مكان تواجد عبدالرحمن لمدة خمسة أيام كاملة، رغم تأكيد محامي العائلة عن عدم تعرض عبدالرحمن لأي تعنيف أو سوء معاملة خلال فترة التحقيق معه، لكنه اكد للقاضي انه لا يملك حتى أموال لمعالجة أسنانه بعد الورم الذي أصابه".

مضيفة ان الحالة الصحية لشقيقها الاصغر عبدالرحمن زيتوت قد تدهورت كثيرا منذ اعتقاله في 30 مارس 2022.

خلال اللقاء الصحفي، اعربت زوبيدة زيتوت عن قلقلها المتزايد إزّاء الحالة الصحية لشقيقها "الذي توبع بتهم خطيرة لا علاقة له بها و أن ذنبه الوحيد هو كونه الشقيق الاصغر للمعارض السياسي محمد العربي زيتوت" حسب تصريحها. ورافعت زوبيدة زيتوت على احقية بقاء عبدالرحمن تحت إجراء الرقابة القضائية ، لمدة التحقيق انطلاقا من عدم وجود أي دليل ثبوتي لتلقيه أموال من الخارج.

هذا وصنفت اللجنة الوطنية لتصنيف الأشخاص والكيانات الدبلوماسي السابق محمد العربي زيتوت وحركة رشاد التي ينتمي إليها في قائمة الارهاب المطلوبين لدى القضاء الجزائري. نسرين خليفي




459 vues

Comments


bottom of page