top of page

صحافيو جريدة "الوطن" ينددون بمحاولة كسر اضرابهم من طرف أحد المساهمين


ندد صحفيو وعمال جريدة "الوطن" الناطقة بالفرنسية، ب"مُحاولة عدد من المساهمين كسر عودتهم للإضراب من خلال السعي لإصدار الجريدة بالقوة"


وقال بيان للفرع النقابي للجريدة أن" ما أقدم عليه عدد من المساهمين، انحرافًا خطيرًا وانتهاكًا صارخًا لممارسة الحق في الإضراب المنصوص عليه في القانون 90-02 والذي يحظر أي تعيين للعمال عن طريق التوظيف أو غير ذلك، بهدف توفير تعويض العمال المضربين".


وأوضح البيان، أنه بدلًا من السعي إلى تسوية قضية الأجور غير المدفوعة منذ مارس 2022 ، يسعى صاحب العمل للأسف لكسر حركة الإضراب، بينما جعلت الصحيفة منذ إنشائها الدفاع عن الحقوق الاجتماعية والمهنية للعمال قضيتها المقدسة".


والأسوأ من ذلك أن "بعض المساهمين هاجموا بصراحة أمين عام قسم النقابة وأحد أعضاء المكتب، حتى أنهم أرادوا الاعتداء عليهم جسديًا، بحجة التهديد الوهمي ضد اثنين من موظفي الصحيفة، الذين حضروا للمشاركة في هذه المحاولة المؤسفة لانتهاك الحق في الإضراب"، يقول البيان. وأبرز الفرع النقابي أن " العمال سيواصلون إضرابهم حتى تلبية مطالبهم المشروعة، وهي دفع الأجور المتأخرة منذ 7 أشهر مع الاحتفاظ بالحق في اتخاذ الإجراءات القانونية". منصف ابراهيم

11 vues

Comments


bottom of page