top of page

مراسلون بلا حدود تدعو السُلطات المغربية للإفراج عن الصحفيين السجناء


دعت منظمة مراسلون بلا حدود، السلطات المغربية لإطلاق سراح الصحافي المعتقل سليمان الريسوني، بعد أيام من إصدارها لتقرير تنتقد فيه واقع الصحافة بالمغرب، وتطالب فيه بالإفراح عن الصحافيين المعتقلين.


وجدتت المنظمة دعوتها في تغريدة عبر "تويتر" بالإفراج عن الريسوني، مشيرة إلى أنه دخل في عزلة ويرفض أي اتصال مع عائلته ومحاميه احتجاجا على أخذ أوراقه الشخصية منذ نقله إلى سجن عين برجة.




دعت منظمة "مراسلون بلا حدود" في بيان آخر، تزامنا مع عيد العرش، السلطات المغربية بإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين، وإسقاط كل التهم الموجهة ضدهم، مؤكدة أن حرية الصحافة في المغرب تعيش أسوأ فتراتها.


وفي نفس السياق، عبرت "مراسلون بلا حدود" عن إدانتها لأساليب المندوبية العامة لإدارة السجون بالمغرب.


يأتي هذا في وقت أدانت فيه منظمة هيومن رايتس ووتش، الأساليب القمعية التي تنتهجها المغرب في قمع النشطاء والصحفيين ، قبل أن تصف الوزارة المنتدبة لحقوق الإنسان ، بأن تقرير المنظمة يندرج في سياق حملة ممنهجة ضد المغرب.





كريم بلعباس


15 vues

コメント


bottom of page