top of page

مصالح الأمن تعلن توقيفها المعتدي على تمثال عين الفوارة بسطيف


"عين الفوارة" رمز سياحي من المعالم الثقافية لولاية سطيف



أعلنت أمس السبت، مصالح الأمن بولاية سطيف، إلقاءها القبض على مخرّب تمثال سيدة عين الفوارة، بوسط المدينة، وفق ما أفادت به مديرية الثقافة للولاية.

وكشف من جهته، وليد بن بريك، مدير الثقافة للولاية، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، أنّ "المعتدي قد تم توقيفه من قبل عناصر الشرطة." وأوضح المتحدث بأنّ "المعلم الأثري لعين الفوارة قد تعرض إلى فعل تخريبي من طرف شاب في العشرينيات بشيء كان يحمله بيده يرجح أنه حجر."

وذكرت مصادر إعلامية ، إن الجاني "ينحدر من من قرية البحيرة عين أرنات (سطيف)، وكان ثمِلًا، ملحقًا أضرارًا جسيمة بالمعلم، على مستوى الثدي الأيسر وأيضًا اليد اليسرى للسيدة التمثال".

وتعرض المعلم الأثري عين الفوارة بوسط مدينة سطيف، إلى رابع عملية تخريبية، ليل الجمعة، بعد أن شهد أفعالًا مماثلة سنوات 1997 و2006 و2018. وبُني تمثال السيدة أعلى نافورة "عين الفوارة" سنة 1898، من قبل النحات الفرنسي فرانسيس دو سانت فيدال، ويعتبر أحد أشهر المعالم في سطيف، ويقصده السياح المحليين والأجانب كرمز سياحي من المعالم الثقافية لولاية سطيف.

منصف ابراهيم




15 vues

Commenti


bottom of page