top of page

منع المناضلة "يسرى فراوس" من دخول التراب الجزائري: عريضة تطالب السلطات الجزائرية ب "إحترام زوارها"


المناضلة والمحامية وعضو الإئتلاف المدني للدفاع عن الحقوق والحريات يسرى فراوس

أدانت عدد من المنظمات الحقوقية والمدافعين عن حقوق الإنسان والنسويات، بتونس، في عريضة لهم، منع السُلطات الجزائرية، المناضلة والمحامية وعضو الإئتلاف المدني للدفاع عن الحقوق والحريات يسرى فراوس من دخول التراب الجزائري.

حيث عبر الموقعون، من خلالها عن تضامنهم مع المحامية التونسية، مديرة المكتب الاقليمي للفيدرالية الدولية للصحفيين، يسرى فراوس التي منعت من دخول التراب الجزائري.

وجاء في العريضة التي تضم حوالي 200 توقيعا، أن السلطات الجزائرية لم تقد أي توضيح عن قرارها بمنع يسرى فراوس من دخول التراب الجزائري. وعليه إعتبرت العريضة هذا المنع " يصنف في خانة إنتهاك حق المواطنين والمواطنات في حرية التنقل ». كما طالب الموقعون الديبلوماسية الجزائرية بـ "الكف عن سياسات الصنصرة والمنع في حق الناشطين والناشطات التونسيين ».

كما طالبت العريضة، السلطات الجزائرية ب "إحترام زوارها" معبرتاً عن تضامنها مع يسرى فراوس التي سبق لها أن نشرت شهادتها حول المغامرة التي عاشتها مع شرطة الحدود لمطار الجزائر الدولي، قبل أن توجيهها نحو أول طائرة متجهة إلى العاصمة تونس، بينما هي كانت متجهة إلى مدينة وهران لحضور لقاء دعتها إليه منظمات نسوية متضامنة مع قطاع غزة بفلسطين.


ابراهيم شاوش




25 vues

Comentarios


bottom of page