top of page

موريتانيا...قطع الأنترنت بعد فرار سجناء

تعيش موريتانيا حالة استنفار كبيرة بسبب الإنترنت، بعد أن قامت الحكومة بقطع الانترنت مؤكدة أن الأمر له علاقة بـ"دوافع أمنية".



وأوضح النطق الرسمي باسم الحكومة، الناني ولد أشروقة، مساء يوم الخميس، خلال ندوة صحفية عقب اجتماع مجلس الوزراء، أن "المشاكل الأمنية لها الأولوية على كل شيء آخر"، مبرزا أن "الجهات التي تقف خلف قرار قطع الإنترنت عن الهواتف تدرك تماما الإزعاجات التي خلفها هذا القرار."


وأبرز أنه سيتم إعادة خدمة الانترنت "فور انتفاء الحاجة لانقطاعها".


ويخشى الكثير من أفراد الجاليات الموريتانية أن ما يحدث في موريتانيا ليس هو ما تعلنه الجهات الرسمية من حفاظ على الأمن، فالمظاهرات التي شهدتها العاصمة نواكشوط لا تستدعي كل هذه الإجراءات وحالة الطوارئ غير المعلنة في البلاد.


وتلاحق وزارة الداخلية الموريتانية أربعة عناصر متطرفة نجحت في الفرار من السجن المركزي في العاصمة عبر عملية أدت إلى مقتل عنصري أمن، وقالت الوزارة إن اثنين منهم محكومان بالإعدام بينما ينتظر الآخران المحاكمة بتهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية.


ودعا بيان للداخلية، نشرته الوكالة الموريتانية للأنباء الرسمية، المواطنين إلى الإبلاغ عن أي معلومات قد تساعد في القبض على الإرهابيين عبر الاتصال على الأرقام الخضراء للأمن.



التحرير

10 vues

Comments


bottom of page