top of page

نيابة مجلس قضاء مستغانم: قضية إطلاق النار على قاضي التحقيق و وفاة المُعتَدي

كشفت النقابة الوطنية للقضاة، في بيان لها سابقًا عن محاولة قتل تعرض لها قاضي التحقيق « س خ » أثناء تأدية مهامه بمحكمة مستغانم.


فيما كشف مجلس قضاء مستغانم عن مستجدات حادثة إطلاق النار على قاضي التحقيق بمحكمة مستغانم.


وأوضح النائب العام لدى مجلس قضاء مستغانم، في بيان آخر أوردته الإذاعة الوطنية، أنّ حادث الاعتداء على قاضي التحقيق بمحكمة مستغانم، « وقع يوم الأحد على الساعة الثالثة بعد الزوال (15.00 سا) أثناء سماع قاضي التحقيق للمتهم (لخضر أمين.د) كاتب ضبط سابق بالمحكمة نفسها، المتابع بشأن وقائع تتعلق بإساءة استغلال الوظيفة وانتحال صفة ».


وأضاف المصدر، أنّه « أثناء جلسة السماع، قام المتهم بإطلاق عيار ناري بواسطة مســدس على قاضي التحقيق، ما أدى إلى إصابته في منطقة البطن ».


وأوضح البيان أنّ « عناصر الدرك تدخلوا لاعتقال المُعتَدي واستعادة المسدس، لكنه قاوم وأدى ذلك إلى إصابته على مستوى الرأس ».


« وخضع قاضي التحقيق المصاب لعملية جراحية ناجحة، وباتت وضعيته مستقرة، فيما لا يزال الشخص المــــعتدي تحت المراقبة الطبية»، يضيف المصدر.



وكشف بيان صادر عن ذات المصالح عن وفاة المعتدي المدعو « د. لخضر»، أمين ضبط سابق على مستوى محكمة مستغانم، الذي أطلق النار على قاضي التحقيق.


ويضيف المصدر بأن وكيل الجمهورية لدى محكمة مستغانم أمر بتشريح الجثة، حيث خلص التقرير الأولي لعملية التشريح إلى أن « الوفاة عنيفة بسبب صدمتين على مستوى الرأس والصدر نتج عنهما نزيف دموي ».


ومن جهته، فند مجلس قضاء مستغانم فرضية انتحار المعتدي أو تلقيه طلقا ناريا، بينما لا يزال التحقيق في القضية متواصلا.


التحرير

11 vues

Comments


bottom of page